أعلن برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي واحد مسؤولي اللائحة الكردية اليوم الاحد ان الجلسة الاولى للجمعية الوطنية العراقية المنتخبة (برلمان) ستعقد في 16 مارس في ذكرى قيام صدام حسين بقصف مدينة حلبجة الكردية بالغازات السامة قبل 17 عاما.

وقال صالح "تم الاتفاق على عقد الجلسة الاولى للجمعية الوطنية في السادس عشر من الشهر الحالي الذي يصادف الذكرى السنوية لقصف نظام صدام حسين لمدينة حلبجة الكردية في 16 من مارس من عام 1988 حسبما نقلته وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية.

وحول ما اذا كان قد تم الاتفاق بين لائحة الائتلاف العراقي الموحد وقائمة التحالف الكردستاني على تشكيل الحكومة، قال ان المباحثات تكثفت في الايام الاخيرة ويعقد في اليوم الواحد اكثر من اجتماع ونأمل من الان لحين انعقاد الجلسة الاولى الوصول الى اتفاق حول تشكيلة الحكومة.

وتابع صالح ان لم نتمكن من الوصول الى اتفاق حتى ذلك التاريخ فاننا سنبحث هذه المسألة في داخل الجمعية الوطنية بالطرق الديمقراطية المقبولة. وأوضح ان المباحثات لم تتطرق الى مسألة توزيع الحقائب الوزارية، لكن قريبا سيتم معالجة هذه المسألة.

وأكد صالح ان اللائحتين الاساسيتين (لائحة الائتلاف الموحد التي حصلت على 140 مقعدا في الجمعية والتحالف الكردستاني الذي حصل على 75 مقعدا) تصران على اشراك القوائم الاساسية (في الحكومة) لاننا لا نريد اقصاء اي قائمة اساسية من الحكومة المقبلة.

وأعرب صالح عن الامل ايضا في الوصول الى اتفاق يؤدي الى تشكيل حكومة وطنية تمثل كل تكوينات المجتمع العراقي. وأكد نائب رئيس الوزراء العراقي ان القائمتين الشيعية والكردية ستجريان اليوم او غدا مداولات مع القائمة العراقية (التي يتزعمها رئيس الوزراء اياد علاوي) لبحث تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وتجري القوائم الثلاث الفائزة في الانتخابات العامة التي جرت في 30 من يناير اتصالات ومشاورات حاليا لعقد التحالفات فيما بينها. والقوائم الثلاث هي "لائحة الائتلاف العراقي الموحد التي تحظى بمباركة المرجع الديني آية الله العظمى علي السيستاني ولائحة التحالف الكردستاني التي تضم الحزبين الرئيسيين في شمال العراق والقائمة العراقية التي يقودها اياد علاوي./انتهى/


رمز الخبر 163351

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =