طالب رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ، اسرائيل بمنحه الثقة فيما أعرب عن أمله في استئناف مفاوضات السلام مع المسؤولين في تل أبيب.

وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن اذاعه سوا ان محمود عباس شدد في مقابلة مع القناة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي على نبذ خيار العنف وقال إن اللجوء إلى السلاح لن يؤدي إلى شيء.
وتعهد عباس ببذل جهده من أجل وضع حد للعنف وأكد سعيه لإقامة علاقة حسن جوار مع إسرائيل.
وطالب المسؤول الفلسطيني بضرورة وقف الاستيطان ووقف بناء الجدار الفاصل لما يسببه للفلسطينيين من معاناة.
وأكد عباس أن الجدار لن يمنح الإسرائيليين الأمن بدليل اجتياز منفذ عملية تل أبيب ذلك الجدار ومقتل خمسة إسرائيليين في الحادث.
وختم عباس حديثه بأن طلب من الشعب الإسرائيلي منح الفلسطينيين فرصة إعادة بناء الثقة والتعاون معهم كجيران ضمن حل الدولتين.
ودعا رئيس السلطة الفلسطينية إسرائيل إلى الإفراج عن الأسرى من أجل فتح حوار للسلام. 
على صعيد آخر، وصف مازن سنقرط وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني الإصلاحات التي بدأت السلطة الفلسطينية تطبيقها بأنها واقعية مشيرا إلى أنها تبرز التزام القيادة بما تعهدت به للشعب الفلسطيني. 
كما حث سنقرط المجتمع الدولي على المساعدة بشكل فعال في إعادة بناء البنية التحتية.
وفي غضون ذلك، قرر مجلس الوزراء الإسرائيلي إزالة 24 من المواقع الاستيطانية غير الشرعية بالضفة الغربية حيث تبنت الحكومة في جلستها الأسبوعية الأحد توصيات تقرير المواقع الاستيطانية غير القانونية والعشوائية المنتشرة في الضفة الغربية وتم تشكيل لجنة وزارية لتطبيق تلك التوصيات.
وقال رئيس الحكومة أرييل شارون إن إزالة تلك المواقع يأتي في إطار التعهدات التي قطعتها إسرائيل للحكومة الأميركية .
وأضاف أنه ملتزم بتنفيذ تلك التعهدات بينما أكد عدد من الوزراء أن إخلاء تلك المواقع لن يتم في الوقت الحالي بسبب انشغال الحكومة والجيش بتطبيق خطة الانفصال والانسحاب من قطاع غزة صيف العام الحالي./انتهي/
 

رمز الخبر 165835

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =