لافروف: العقوبات أحادية الجانب على سوريا تتعارض مع الاتفاقات الجماعية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن العقوبات أحادية الجانب التي فرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على سوريا تتعارض مع الاتفاقات الجماعية بما فيها تلك التي تم التوصل إليها في إطار هيئة الأمم المتحدة.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" ان لافروف اضاف في مؤتمر صحفي مشترك عقد في ختام لقائه نظيرته القبرصية أراتو كوزاكو ماركولي اليوم الاربعاء ، أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لا يجريان أية مشاورات مع روسيا لدى فرض مثل هذه العقوبات الأحادية الجانب.
وقال: "بعد مرور سنة واحدة تقريبا من اندلاع النزاع السوري يقول لنا شركاؤنا الغربيون والأمريكيون في مجلس الأمن الدولي إنه حان الوقت لأن يفرض مجلس الأمن عقوبات. فلا يمكن اعتبار هذه الأقوال معقولة لأنه كان من الضروري أولا أن يدرسوا بشكل جماعي في مجلس الأمن إجراءات تأثير تتخذ ضد الذين يتناحرون في سوريا، بمن فيهم  النظام ومن يعارضه أيضا".
وتابع الوزير الروسي: "قد تم اختيار طريق أحادي الجانب، مما يتعارض مع الروح الجماعية والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا. كما إنه يتعارض مع القرارات التوافقية المتخذة من قبل ما يسمي بفريق العمل في جنيف".
وأضاف لافروف قائلا إن العقوبات أحادية الجانب لا تعتبر  فعالة، مؤكدا أن روسيا تعارض أية عقوبات من هذا النوع، وتدعو إلى بحث كل القضايا بشكل جماعي".
من جهة اخرى أعلن لافروف أن روسيا  لا تزال  تعتبر أنه من الضروري تنفيذ خطة كوفي عنان. وقال: "يجب بذل كل ما هو ضروري من الجهود لتنفيذ خطة كوفي عنان وقرارات جنيف الصادرة عن  فريق العمل. وإننا نصر على التنفيذ الدقيق لتلك الاتفاقات"./انتهى/
رمز الخبر 1658395

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =