قائد الثورة: الاقتصاد المقاوم هو السبيل الوحيد لمواصلة تطور البلاد

أكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي لدى استقباله رئيس الجمهورية واعضاء الحكومة ان الاقتصاد المقاوم هو السبيل الوحيد لمواصلة تطور البلاد.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن سماحة قائد الثورة الاسلامية اعتبر خلال اللقاء الذي عقد بمناسبة اسبوع الحكومة، ان الاقتصاد المقاوم هو السبيل الوحيد لمواصلة مسيرة تطور البلاد، مؤكدا ان الاستفادة من جميع قابليالت وقدرات القطاعات الحكومية والاهلية والاهتمام الجاد بحل المشكلات المعيشية للناس ومكفحة الفساد الاقتصادي ودعم الانتاج الوطني ومحاربة الاسراف، هي من متطلبات الاقتصاد المقاوم.
ووصف سماحته اسبوع الحكومة بأنه فرصة لتقديم الشكر على خدمات السلطة التنفيذية والمسؤولين في مختلف الاجهزة، داعيا الى انتهاز الفرصة المتبقية لرئيس الجمهورية واعضاء الحكومة لتقديم انجازات كبيرة وهامة.
ورأى قائد الثورة ان الحركة العامة للبلاد تمضي قدما رغم وجود بعض المشكلات ونقاط الضعف، وقال: حتى ان مراكز الرصد العالمي تذعن بمسيرة التطور في ايران، الا ان البعض في هذا المجال مصابون بالوهم الناجم عن التقييم الخاطئ.
واشار سماحته الى فشل مخططات ومكائد الاعداء، وقال: عليكم ان تتذكروا دوما ان مستكبري العالم لن يتركوا عداءهم، وإثر كل فشل يقومون بالتخطيط لقرارات وخطوات جديدة، لذلك من الواجب ان يبحث المسؤولون دوما عن آليات وتدابير جديدة للمواجهة.
واكد آية الله العظمى الخامنئي ان التنبؤ بسيناريوهات العدو ومؤامراته يؤدي الى السيطرة على ساحة المواجهة مع هذه المؤامرات، لافتا الى اننا اذا تمكنا من قراءة سيناريو الاعداء قبل اتخاذهم القرار، فسنحقق نجاحا اكبر في اتخاذ التدابير الوقائية.
وعزا سماحة القائد الاسباب في زياد عداء امريكا والمستكبرين ضد ايران، الى التطور المستمر الذي تحققه الجمهورية الاسلامية الايرانية، واحياء شعارات الثورة، والصحوة الكبرى والهامة لشعوب المنطقة، والحيلولة دون تحول ايران الى اسوة للشعوب.
وفي جانب آخر من تصريحاته، اكد قائد الثورة ان تعزيز القطاع الخاص يشكل احد اركان الاقتصاد المقاوم، مضيفا انه في الاقتصاد المقاوم يتم الحفاظ على مسيرة تطور البلاد فضلا عن الحد من ضعف النظام الاقتصادي امام مكائد الاعداء
كما شدد سماحته على اهمية موضوع الوحدة والانسجام الوطني، داعيا المسؤولين بجدية الى تعزيز التقارب، والتنسيق بين السلطات الثلاث، لافتا الى دور ومسؤولية وسائل الاعلام ومواقع الانترنت في تعزيز الوحدة الوطنية.
وفي هذا اللقاء قدم كل من رئيس الجمهورية والوزراء، تقاريرهم عن اداء الحكومة خلال السنة الماضية./انتهى/

رمز الخبر 1678849

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha