المعلم : واشنطن تشجع العنف في سوريا

اتهم وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مقابلة نشرتها صحيفة "اندبندنت" اللندنية ، الولايات المتحدة بـ أداء الدور الرئيسي في تشجيع مقاتلي المعارضة على محاربة الحكومة السورية.

وقال المعلم في المقابلة التي اجراها الصحافي روبرت فيسك "نعتقد ان الولايات المتحدة هي اللاعب الرئيسي ضد سوريا، وأنّ الاخرين ادوات".
ورداً على سؤال عمّا اذا كانت الولايات المتحدة تستخدم الازمة السورية ضد ايران، اشار المعلم الى دراسة نشرها معهد بروكينغز الاميركي للابحاث، ومفادها انه "اذا اردتم احتواء ايران، فعليكم البدء بدمشق اولا"، مضيفاً: "قام مبعوثون غربيون بابلاغنا منذ بدء هذه الازمة أن العلاقات بين سوريا وايران، وبين سوريا وحزب الله، وبين سوريا وحماس هي العناصر الرئيسية التي تقف وراء هذه الازمة".
وتابع المعلم "لكن لم يقل لنا احد لماذا يُمنع على سوريا ان تكون لديها علاقات مع ايران، فيما غالبية بلدان الخليج الفارسي ، إن لم يكن كلها، تقيم علاقات وثيقة جدا مع ايران"، متهماً الولايات المتحدة بدعم الهجوم العسكري لمقاتلي المعارضة من خلال تزويدهم بمعدات اتصال، ومشيرا إلى ان هذا يعني دعماً للارهاب.
إلى ذلك، نفى المعلم التكهنات بان السلطات السورية ستستخدم اسلحة كيميائية اذا اصيبت بضعف اكبر، موضحاً ان "مسؤولية الحكومة حماية شعبها"./انتهى/
رمز الخبر 1683294

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =