آل حبيب: التدخل الاجنبي وارسال السلاح الى الارهابيين فاقم الاوضاع في سوريا

اشار سفير ومساعد مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة، الى دور الشعب السوري في تحديد مستقبله السياسي، معربا عن القلق من التدخل الاجنبي الذي فاقم الوضع في سوريا.

وافادت وكالة مهر للانباء، بأن اسحاق آل حبيب، سفير ومساعد مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة بنيويورك، ألقى كلمة امام اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة الذي عقد لدراسة التطورات في سوريا بحضور الامين العام للامم المتحدة ومبعوثه الخاص بشأن سوريا، الاخضر الابراهيمي، انتقد فيها الدور المخرب لبعض الدول في التطورات على الساحة السورية، مطالبا طميع الاطراف الاقليمية والدولية ببذل الاهتمام الجاد من اجل البحث عن حل سياسي سلمي للازمة السورية.
واشار آل حبيب الى تعيين الاخضر الابراهيمي مبعوثا خاصا للامين العام للامم المتحدة بشأن سوريا، معربا عن امله بإيجاد حل سياسي سلمي شامل للازمة السورية، نظرا لشهرة الابراهيمي وتجاربه الواسعة في متابعة المواضيع الحساسة.
وصرح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتعاون مع الاخضر الابراهيمي، كما تعاونت من قبل مع كوفي عنان في متابعة السياسات الصائبة لتسوية الازمة الراهنة في سوريا.
واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم عملية سياسية بناءة وسلمية وغير منحازة وغير مغرضة بقيادة السوريين انفسهم، وهي مستعدة لأداء دور بناء في هذه العملية. واضاف: انه من خلال هكذا عملية فقط، سيكون من الممكن التوصل الى مصالحة سياسة واسعة النطاق والى الوحدة الوطنية وصيانة وحدة التراب السوري.
وأبدى آل حبيب قلقه من تدخل بعض الدول الاجنبية ودعمها لجماعات المتطرفة المسلحة، مضيفا ان هذا لا يساعد على حل الازمة بل يزيد في تفاقم الاوضاع في سوريا، داعيا جميع اللاعبين الدوليين والاقليميين الى القيام بخطوات جادة من اجل بحث عملية سياسية بقيادة السوريين انفسهم لإيجاد مخرج سلمي للازمة، كما دعا الجميع الى دعم مهمة الاخضر الابراهيمي في هذا المجال./انتهى/

رمز الخبر 1689602

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =