36 قتيلا على الاقل في اصطدام عبارتين قبالة هونغ كونغ

ادى اصطدام سفينتين الى سقوط 36 قتيلا على الاقل وحوالي مئة جريح مساء الاثنين قبالة سواحل هونغ كونغ في وقت كانت فيه المياه مكتظة بالمراكب بمناسبة احتفالات العيد الوطني الصيني التي تتضمن اطلاق العاب نارية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان الحادث وقع قرابة الساعة 20:23 (12:23 تغ) الاثنين حين اصطدم زورق يقوم برحلات بين وسط هونغ كونغ وجزيرة لاما على مسافة 3 كلم بسفينة تنقل موظفين في شركة الكهرباء وعائلاتهم.
وكان هناك اكثر من 120 شخصا على متن السفينة التي غرقت خلال دقائق قليلة ولم يبق منها سوى مقدمها عائما فوق سطح المياه.
وكان الركاب صعدوا الى متن السفينة لمشاهدة عرض الالعاب النارية الضخم الذي يقام كل سنة بمناسبة العيد الوطني الصيني انطلاقا من مرفأ فكتوريا المقابل لحي الاعمال في هونغ كونغ.
وقالت حكومة هونغ كونغ في بيان "قتل 28 شخصا على الفور واعلنت وفاة ثمانية آخرين لدى وصولهم الى المستشفى"، بعدما كانت حصيلة سابقة افادت عن سقوط 25 قتيلا.
ووصل رجال الاطفاء بعد عشرين دقيقة على الحادث الى الموقع وباشروا انتشال الجثث.
وروى احد الناجين متحدثا لصحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست "بعد عشر دقائق على انطلاقنا، اصطدمت سفينة كانت تبحر بسرعة كبيرة بسفينتنا جانبيا وبدأ مؤخر سفينتنا يغرق".
وتابع "وجدت نفسي فجأة في قعر البحر فسبحت مسرعا وانا احاول التقاط عوامة. لا ادري اين ولداي".
وحصيلة القتلى مرشحة للارتفاع في ظل وجود مئة جريح بينهم تسعة حالهم خطر او حرج، بحسب اجهزة الاطفاء.
وتواصلت اعمال البحث خلال الليل قرب لاما حيث وقع الحادث بحثا عن ناجين محتملين داخل هيكل السفينة او في المياه.
وقال رجال الاطفاء ان "ضعف الرؤية والعقبات الكثيرة على متن السفينة ، اعاقت العمليات"، مشيرين الى نشر 28 سفينة ومروحيتين وعشرين سيارة اسعاف.
ولاما هي ثالث اكبر جزيرة في منطقة هونغ كونغ ويقيم فيها حوالي خمسة الاف شخص بينهم العديد من الاجانب الذين يستقلون العبارات يوميا للالتحاق بمراكز عملهم في جزيرة هونغ كونغ./انتهى/
رمز الخبر 1710616

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =