كوريا الشمالية تؤكد امتلاكها صواريخ قادرة على ضرب الولايات المتحدة

اعلنت كوريا الشمالية الثلاثاء انها تملك صواريخ استراتيجية قادرة على ضرب اراضي الولايات المتحدة، وذلك ردا على اتفاق لزيادة مدى الصواريخ الكورية الجنوبية.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية بأن المتحدث باسم لجنة الدفاع الوطني في كوريا الشمالية، قال: ان "الجيش الثوري (لكوريا الشمالية) بما فيه قواته الصاروخية الاستراتيجية لم يضع في مرمى نيرانه شبه الجزيرة الكورية فحسب بل كذلك اليابان وغوام (ارض اميركية في المحيط الهادئ) وحتى اراضي الولايات المتحدة".
واكد ان بيونغ يانغ تبقى على استعداد لمواجهة اي عدو "قوة نووية مقابل قوة نووية وصاروخ مقابل صاروخ".
وصدرت تهديدات بيونغ يانغ ردا على اعلان سيئول الاحد عن توقيع اتفاق مع واشنطن يسمح لها بزيادة مدى صواريخها البالستية 3 مرات تقريبا لتغطي كامل مساحة كوريا الشمالية.
وبذلك يرتفع مدى الصواريخ من 300 كلم حاليا الى 800 كلم.
وتنشر الولايات المتحدة 28500 جندي على اراضي كوريا الجنوبية وتؤمن لها "مظلة نووية" في حال تعرضها لهجوم وفي المقابل وافقت سيئول على الحد من مدى صواريخها في 2001، من اجل خفض التوتر في شبه الجزيرة.
وما زالت الكوريتان من الناحية النظرية في حالة حرب إذ لم توقعا اتفاق سلام منذ نهاية الحرب الكورية قبل 59 عاما./انتهى/

رمز الخبر 1716091

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha