سيئول: الضربة الوقائية لا تزال خيارنا بحال وجود تهديد وشيك من بيونغ يانغ

أكدت سيئول، اليوم الثلاثاء، أن الضربة الوقائية لا تزال خيارا بالنسبة لكوريا الجنوبية في حال وجود تهديد وشيك من كوريا الشمالية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت المتحدثة باسم الرئيس المنتخب، يون سيوك-يول، ردا على انتقاد بيونغ يانغ لوزير دفاع كوريا الجنوبية، سوه ووك، لتهديده بالقيام بضربة استباقية لكوريا الشمالية، قالت إن الضربة الوقائية (الاستباقية) لا تزال خيارا بالنسبة لكوريا الجنوبية في حالة وجود تهديد وشيك لها.

وأضافت: "الضربات الاستباقية هي أحد الإجراءات المقبولة في العالم، بما في ذلك في الأمم المتحدة، باعتبارها قابلة للاستخدام ليس بالمعنى الوقائي، ولكن عندما يستمر التهديد".

وأصدرت شقيقة زعيم كوريا الشمالية، كيم يو-جونغ، تحذيرات لسيئول بعدما قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي إن الجيش قادر على ضرب مصادر إطلاق الصواريخ الشمالية "بسرعة ودقة" إذا اتضح أنها تستهدف الجنوب.

وقد تعرض يون سيوك-يول لانتقادات من خصومه خلال حملته الانتخابية بعد أن اقترح ضرب كوريا الشمالية بشكل استباقي في حالة وجود تهديد وشيك لبلاده، مما أدى إلى تكهنات بأن احتجاج بيونغ يانغ الأخير كان في الواقع موجها إلى الرئيس المنتخب توا، يون سيوك-يول.

/انتهى/

رمز الخبر 1922876

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =