قائد الثورة: الشعب الايراني سيتصدى لاي عدوان

اكد قائد الثورة الاسلامية والقائد العام للقوات المسلحة أية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان الشعب الايراني ليس من دعاة العدوان , ولكنه سيتصدى لاي عدوان.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مراسم الاستعراض العسكري للقوات العسكرية وقوات الشرطة والتعبئة بمحافظة خراسان الشمالية اقيمت صباح اليوم الجمعة بحضور سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي القائد العام للقوات المسلحة في معسكر الشهيد نوري مقر لواء مشاة "جواد الائمة (ع)" التابع لحرس الثورة الاسلامية في مدينة بجنورد.
وفي مستهل دخوله الى المعسكر حضر قائد الثورة الاسلامية الى نصب الشهداء , وقرا سورة الفاتحة , سائلا الباري تعالى ان يمن على شهداءالدفاع المقدس بعلو الدرجات.
ثم استعرض القائد العام للقوات المسلحة الوحدات المتواجدة في ساحة العرض.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي في كلمة القاها في المراسم , القوات المسلحة بانها تبعث على شعور الشعب بالامن وتصنع الحصانة في مواجهة المخططات العدوانية للاجانب , وقال : ان الشعب الايراني وباتباعه لتعاليم الاسلام لا يدعو الى العدوان ولكنه في المقابل ايضا سيتصدى لاي عدوان.
واكد سماحته ان دوافع القوى السلطوية لاشعال الحروب هو بيع الاسلحة وانعاش مصانع الاسلحة المرتبطة بالرأسماليين , مضيفا : ان العامل الوحيد الذي يؤدي الى اضعاف دافع القوى السلطوية لاشعال الحروب او القضاء على هذا الدافع هو الاستعداد العام للشعب والجاهزية الدفاعية للقوات المسلحة.
وتابع قائد الثورة الاسلامية قائلا : " ان الشعور بالاستعداد العام لدى الشعب الايراني وخاصة الشباب , في الوقت الحاضر اكثر من اي وقت آخر , كما ان القوات المسلحة اكثر استعداد وقوة من الماضي.
واوضح سماحة آية الله العظمى الخامنئي ذكر الله واالمعنويات بانهما العاملان الرئيسيان لتعزيز قدرة الردع للقوات المسلحة , واضاف : ان انتصار قوات الاسلام في سنوات الدفاع المقدس الثمان وهزيمة جيش الكيان الصهيوني القوي والمدجج بالاسلحة حسب الظاهر في حربي 33 يوما في لبنان و22 يوما في غزة هي من افضل النماذج لتأثير المعنويات في زيادة القدرة الدفاعية.
واضاف سماحته : ان الشعب الايراني يشعر حاليا بالقوة في مواجهة الاعداء اكثر من اي وقت مضى , وهذا الشعور يستند الى الحقائق.
واكد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة صيانة وتقوية قدرة الاستعداد للشعب والقوات المسلحة , موضحا ان استعداد وحماس الشعب الايراني والقوات المسلحة , قد اوجدتا هيبة بحيث لن تسمح للاعداء بالتفكير بالعدوان على الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وفي بداية المراسم اشار القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمدي علي جعفري الى قدرات القوات المسلحة وخاصة قوات حرس الثورة الاسلامية , وقال : ان الحرس الثوري ضمن رصده الدائم للتهديدات , فانه عمل بشكل واسع على زيادة الجاهزية الدفاعية والردع من خلال القوات البرية المحترفة وقوات التعبئة وزيادة المدى الصاروخي والقدرة الدفاعية والتهاجمية في البحر , واوصلها الى مستوى الردع الاستراتيجي.
ثم تم انشاد نشيد "قبلة الامل" بشكل جماعي , وفي ختام المراسم استعرضت الوحدات المتواجدة في ساحة العرض من امام القائد العام للقوات المسلحة./انتهى/
رمز الخبر 1718006

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =