العميد اسماعيلي: سنرد بشكل جاد على اي هجوم

أكد قائد مقر (خاتم الانبياء) للدفاع الجوي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد بشكل جاد على اي هجوم من الدول الاخرى.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن العميد فرزاد اسماعيلي، قال في شرح تفاصيل عن مناورات (المدافعون عن سماء الولاية4): ان هذه المناورات ستجري بشكل مشترك بين الحرس الثوري والجيش وقوات التعبئة على مساحة 8500 كيلومتر مربع في 8 محافظات هي: خراسان الشمالية، وخراسان الرضوية، وخراسان الجنوبية، وسيستان وبلوجستان، وكرمان، وهرمزكان، واجزاء من محافظة فارس.
واشار الى ان المناورات تستغرق 4 ايام يتم خلالها استخدام مختلف المنظومات الدفاعية بما فيها الرادارات بعيدة المدى ومنظومات التنصت الالكتروني الثابتة والطائرة والرصد الالكتروني الذكي والطائرات الدفاعية والمقاتلة وطائرات الشحن والوقود والطائرات بدون طيار، ومنظومات الحرب الالكترونية الدفاعية والهجومية ومنظومات الصواريخ قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى والمدافع المرتبطة بالرادارات.
ولفت العميد اسماعيلي الى ان ميزة هذه المناورات هي الاستفادة من عنصر المباغتة، اي ان القوات والمنظومات لا تشارك في التخطيط للمناورات، وليس لديها علم مسبق بنوع الهجمات التي قد تتعرض لها، وعليها ان تتخذ نوع الرد المناسب لهذه الهجمات المباغتة من قبل العدو المفترض، مضيفا ان الهدف من المناورات هي استعراض جانب من القدرات الدفاعية للبلاد، فضلا عن رقي المستوى القتالي للقوات وتدريبها على مختلف التكتيكات الحديثة المتلائمة مع التهديدات الراهنة، مصرحا ان جميع المنظومات التي تستخدم في المناورات هي من تصنيع محلي ومحسن.
وتابع ان 8 آلاف من عناصر القوات الميدانية والاسناد من حرس الثورة والجيش والتعبئة يشاركون في هذه المناورات الكبرى.
واوضح ان الطائرات بدون طيار التي ستستخدم في هذه المناورات على نوعين، نوع يستخدم كهدف معادي يتم تدميره او اجباره على الهبوط باستخدام المنظومات الالكترونية، ونوع آخر للاستطلاع ورصد الاعداء.
وشدد العميد الاسماعيلي على ان هذه المناورات الكبرى تحمل لدول المنطقة ودول الجوار رسالة سلام ومودة وتكريس المصالح المشتركة مع هذه الدول، مصرحا ان السياسة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على الرد الجاد على اي هجوم من قبل الدول المعادية./انتهى/

رمز الخبر 1738693

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =