اعتذر رئيس وزراء اليابان بشدة لتعامل بلاده مع الصين وكوريا خلال الحرب العالميه الثانيه.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس الوزراء الياباني " جونو يوشيرو كويزومي " اعلن ذلك في كلمه أمام القمة الاسيوية الافريقية التي افتتحت في العاصمة الاندونيسية جاكرتا معربا عن أسف بلاده عن الانتهاكات التي ارتكبها الجيش الياباني في آسيا خلال فترة الحرب التي شهدت غزو اليابان لعدد من الدول الاسيوية بينها كوريا والصين.
 ويشارك " كويزومي " في القمة الى جانب العديد من قادة الدول الاسيوية والافريقية وعلى رأسهم الرئيس الصيني هو جينتاو وسط آمال بأن يستغل الجانبان المناسبة لتهدئة التوتر الذي تصاعد بين البلدين مؤخرا.
 وقد نشب الخلاف بين البلدين بعد أن نشرت اليابان كتابا مدرسيا تغض فيه الطرف عن المجازر التي ارتكبها الجيش الياباني إبان الحرب العالمية الثانية، والتي لم تنس بعد في الصين والدول المجاورة.
 وعبر " كويزومي " عن رغبته في لقاء " جينتاو " لكن بكين لم توافق بعد، رغم وجود علامات تدل على أنها تسعى لتهدئة مشاعر مواطنيها المناهضة لليابان.
 وكان الأمين العام للأمم المتحدة " كوفي عنان " قد حث كلا من " كويزومي و " جينتاو " على الاجتماع في قمة آسيا وأفريقيا لمحاولة تخفيف الأزمة مشيرا الي العلاقات السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه التي تربط كلا البلدين وأعرب عن أمله في أن تتمكنا من حل خلافاتهما بصورة سلمية.  / انتهي/

 

رمز الخبر 174736

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =