طالبت منظمة انسانيه بالتحقيق مع وزير الدفاع الاميركي بسبب الانتهاكات التي تعرض لها المعتقلون العراقيون في سجن ابوغريب.

 ونقلت وكاله مهر للانباء عن فرانس برس ان المنظمه طالبت بتعيين مدع مستقل للتحقيق بشأن المسؤوليات المحتملة لوزير الدفاع الاميركي " دونالد رامسفلد " ومديروكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (CIA) السابق " جورج تينيت " في جرائم حرب وتعذيب معتقلين عراقيين.
 وبعد سنة على الفضيحة التي كشفتها صور معتقلين عراقيين يتعرضون لعمليات تعذيب واذلال من قبل جنود اميركيين في سجن ابو غريب في العراق، انتهت قرابة عشرة تحقيقات الى ملاحقات ضد جنود عاديين، كما ذكرت "هيومن رايتس ووتش" في هذا البيان الذي حمل عنوان "الافلات بعد التعذيب" وندد " بعدم معاقبه منفذي سياسات المسؤولين التي سمحت بايجاد اطار يسمح بالتعذيب ".
 واكدت المنمظمة انه من الواضح ان القرارات والسياسة التي انتهجها " دونالد رامسفلد "  وغيره من المسؤولين الكبار شجعت عمليات التعذيب ضد المعتقلين في انتهاك فاضح لاتفاقية جنيف.
 وذكر التقرير اضافة الى " رامسفلد " اسم " تينيت " والجنرال " ريكاردو سانشيز " قائد القوات المسلحة في العراق من حزيران/ يونيو 2003 الى تموز/ يوليو/ 2004 والجنرال " جيفري ميلر " المسؤول السابق عن السجن العسكري في غوانتانامو في كوبا.
 ودعا هذا التقرير الى تعيين مدع مستقل، مشيرا الى ان وزير العدل " البرتو غونزاليس " الذي كان في تلك الفتره قائدا للاجهزه القضائيه في البيت الابيض متورط هو ايضا في تحديد وسائل الاستجواب. / انتهي/


 

رمز الخبر 175486

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha