وزير الخارجية يبحث قضايا المنطقة مع الامين العام الجامعة العربية

بحث وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اكبر صالحي في القاهرة اليوم الخميس مع الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي آخر التطورات الاقليمية وخاصة القضية الفلسطينية والازمة السورية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الجانبين اكدا في هذا اللقاء الذي عقد في مقر اقامة وزير الخارجية , على ضرورة استخدام جميع امكانيات دول المنطقة لاستيفاء الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والتصدي لهيمنة الكيان الصهيوني.
ونوه صالحي في هذا الشأن بسياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم جميع الجهود من اجل تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني.
من جانبه شرح نبيل العربي الجهود التي تقوم بها الجامعة العربية حول القضية الفلسطينية , معتبرا الاحتلال الصهيوني للاراضي الفلسطينية اكبر مشكلة في الشرق الاوسط.
ودعا الامين العام للجامعة العربية الى استمرار المشاورات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية حول القضية الفلسطينية.
كما بحث صالحي والعربي الازمة السورية وتبادلا وجهات النظر حول سبل الخروج من هذه الازمة.
وفي هذا السياق اشار صالحي الى السياسة المتوازنة للجمهورية الاسلامية الايرانية منذ بدء هذه الازمة المبنية على تحقيق المطالب الشعبية بواسطة حل سوري – سوري وعدم التدخل الاجنبي ووقف اعمال العنف واجراء الحوار الوطني.
واضاف صالحي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها تتولى رئاسة حركة عدم الانحياز على استعداد للتعاون مع الجامعة العربية حول القضية الفلسطينية./انتهى/
 
رمز الخبر 1788355

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha