الخارجية السورية : على مجلس الأمن إدانة الأعمال الإرهابية أينما حدثت

اكدت وزارة الخارجية السورية في رسالتين متطابقتين وجهتهما لرئيس مجلس الأمن الدولي وأمين عام الأمم المتحدة، على ضرورة قيام مجلس الامن بادانة الاعمال الارهابية اينما حدثت.

وذكرت وكالة الانباء السورية /سانا/ ان وزارة الخارجية قالت إن "المجموعات الارهابية المسلحة وفي مقدمتها تنظيم القاعدة في سوريا (جبهة النصرة) استمرت بتنفيذ عملياتها الارهابية الاجرامية وذلك من خلال قيامها بعمل ارهابي جبان آخر نفذه انتحاري ضد المواطنين الامنين بتاريخ 21 كانون الثاني في وسط مدينة السلمية التابعة لمحافظة حماة".
واسفر الانفجار بحسب الخارجية عن مقتل 32 مواطنا واصابة عشرات من المواطنين بينهم أطفال ونساء وتدمير المشفى الوطني في السلمية واخراجه من الخدمة.
واكدت الرسالتان، ان "هؤلاء الارهابيين الذين يتباهون بأنه لا جنسية ولا هوية لهم، يتدفقون بشكل أساسي عبر بعض دول الجوار، وعلى الاخص من تركيا التي فتحت أبوابها لكل ارهابيي العالم للدخول الى سوريا دون قيد او شرط".
واشارت الى ان الحكومة التركية "تزودهم بكل الاسلحة التى يستخدمونها للاعتداء على الشعب السوري وارتكاب الاعمال الارهابية فيها".
وطالبت وزارة الخارجية مجلس الامن بـ"ادانة هذه الاعمال الارهابية في سوريا واينما حدثت في اي مكان من العالم"، كما طالبت "الدول التي تعيق مجلس الامن عن الاضطلاع بمهامه ومسؤولياته بالتراجع عن هذه المواقف التي لا تخدم الامن والسلم"./انتهى/
رمز الخبر 1797994

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =