قتلى وجرحى بشمال غرب باكستان

قتل 9 أشخاص بينهم 7 ينتمون إلى مليشيا باكستانية مؤيدة للحكومة، الخميس، بانفجار قنبلتين عند مرور آليتهم في منطقة قبلية شمال غرب البلاد.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن الجزيرة نت بأن، محمود حسن أعلى، مسؤول في منطقة أوراكزي أكد أن "الانفجار دمر شاحنتهم بالكامل وأدى إلى مقتل 7 أشخاص وجرح 13 آخرين".
وأكدت مصادر أمنية محلية، طلبت عدم الكشف عن هويتها، الحادث وهذه الحصيلة الأولية من الضحايا.
وكان حوالي 20 من أفراد هذه المليشيا غادروا إقليم خيبر القبلي الذي شهد مؤخرا مواجهات بين حركة طالبان باكستان والقوات الموالية للحكومة، متوجهين إلى كوهات، إحدى القواعد الرئيسية للجيش في شمال غرب البلاد. ولم تتبن أي جهة الهجوم على عناصر المليشيا.
وتقاتل القوات الباكستانية منذ سنوات مسلحين في شمال غرب البلاد، وهي المنطقة المتاخمة لأفغانستان المجاورة والتي يستخدمها عناصر طالبان ومجموعات أخرى مرتبطة بتنظيم القاعدة ملاذا لهم.
ومنذ تأسيس حركة طالبان باكستان في 2007، قتل أكثر من 5500 شخص في هجمات في باكستان.
من جهة أخرى قتلت القوات الباكستانية، الخميس، 5 من مسلحي طالبان هاجموا مركزاً للشرطة في مدينة بانو بشمال غرب باكستان.
وقال قائد شرطة مركز ميريان، سعد الله خان، إن منفذي الهجوم كانوا يرتدون أحزمة ناسفة انفجرت خلال الاشتباك الذي أسفر أيضا عن إصابة جندي واحد. وأضاف خان "توحي جثث القتلى بأنهم أجانب، ربما من أصل أوزبكي".
من جانبه أعلن المتحدث باسم طالبان باكستان إحسان الله إحسان مسؤولية الحركة عن الهجوم، وهدد بالمزيد من الهجمات مستقبلا.
ويتزامن الهجوم مع اجتماع يشارك فيه أكثر من 24 من زعماء الحركات السياسية في العاصمة الباكستانية إسلام آباد لبحث سبل التوصل لإستراتيجية مشتركة لمواجهة التحديات الأمنية./انتهى/

رمز الخبر 1817070

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =