لاريجاني: على اميركا التخلي عن اخطائها السابقة تجاه ايران

انتقد رئيس مجلس الشورى الاسلامي السياسة الاميركية في فرض العقوبات الاحادية الجانب ، داعيا الادارة الاميركية الى التخلي عن اخطائها السابقة تجاه ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ، أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي انتقد سياسة اميركا في فرض العقوبات على ايران قائلا أن قائد الثورة الاسلامية  استقرأ جيدا الدعوات الاميركية المتلاحقة  بشأن الحوار مع ايران حيث ان اميركا تعمد من خلال سياسة فرض العقوبات بأن توحي للشعب الايراني بان المفاوضات هي السبيل الوحيد لانهاء الاعباء المترتبة عليه جراء العقوبات بينما الواقع خلاف ذلك .
وانتقد علي لاريجاني الجانب الاميركي في مفاوضات ايران ومجموعة "5+1" قائلا : انه وخلال المفاوضات المتعاقبة بين ايران و"5+1" كان الجانب الاميركي على وجه التحديد يعرقل مسار المفاوضات مما يدل على ازدواجية الاميركيين في دعواتهم للحوار وعرقلة سير المفاوضات.
واضاف على لاريجاني قائلا : أن هدف اميركا من ازدواجية تعاملها مع ايران احداث شرخا وانقساما بين الشعب الايراني لكي تزيد من غطرستها وتسلطها ، مشيدا بوعي  الشعب الايراني الذي تجسد خلال مسيرات الذكرى ال34 لانتصار الثورة الاسلامية وحكمة وبصيرة قائد الثورة الاسلامية النافذة ازاء المحاولات الاميركية الرامية لايجاد الفتنة والانقسام بين الايرانيين.
ودعا رئيس مجلس الشورى الاسلامي الادارة الاميركية الى التخلي عن سياستها السابقة تجاه ايران مؤكدا على وحدة الشعب الايراني المجاهد بقيادة قائد الثورة الاسلامية الذي سيحبط بدوره كافة الاساليب الماكرة والتضليلية فضلا عن عزم الشعب الايراني المضي قدما بمواجهة الاستكبار واساليبه الماكرة والملتوية.
وتابع لاريجاني حديثه قائلا : أن الشعب الايراني سيدافع بقوة عن حقه بامتلاك الطاقة النووية السلمية حيث ان المفاوضات النووية تحظى بقبول الايرانيين طالما كانت وفق معاهدة الحد من الانتشار النووي وقوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية./انتهى/

رمز الخبر 1817338

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =