هبوط أول طائرة عراقية في مطار الكويت بعد انقطاع دام 23 عاماً

أعلنت وزارة النقل العراقية، الأربعاء، عن وصول أول طائرة عراقية إلى مطارالكويت تقل وزير الخارجية هوشيار زيباري ووزير النقل بعد انقطاع دام 23 عاماً.

وقال مستشار وزير النقل كريم النوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أول طائرة عراقية وصلت، اليوم، إلى دولة الكويت بعد انقطاع دام أكثر من 22 عاما".
وأضاف النوري أن "الطائرة تقل وزيري النقل هادي العامري والخارجية هوشيار زيباري وعدداً من النواب والمسؤولين والإعلاميين العراقيين".
يشار إلى أن السلطات البريطانية احتجزت، في 25 ابريل /نيسان 2010، طائرة عراقية قادمة من بغداد إلى لندن بعد توقف للرحلات بين البلدين دام 20 سنة، وكان على متن الطائرة 30 مسافراً من العراقيين والأجانب، بينهم وزير النقل السابق عامر عبدالجبار ومدير الخطوط الجوية العراقية كفاح حسن الذي تم احتجازه من قبل السلطات القضائية البريطانية، بسبب دعوى كويتية بشأن الأضرار التي تعرضت لها طائراتها جراء الغزو العراقي للكويت عام 1990، مطالبة بدفع مليار و200 مليون دولار لصالح الخطوط الجوية الكويتية.
وطالبت الكويت العراق منذ الغزو في العام 1990 بتسديد مبلغ 1.2 مليار دولار، كتعويض عن استيلائه على17 طائرة تملكها الخطوط الجوية الكويتية، وأدى هذا الملف إلى مشاكل سياسية بين العراق والكويت عقب قيام الأخيرة برفع دعاوى قضائية ضد الخطوط الجوية العراقية لتجميد أموالها في الأردن وبريطانيا مطلع العام 2010 والذي أدى فيما بعد إلى اتخاذ مجلس الوزراء العراقي قراراً في شهر أيار من العام ذاته، بتصفية وإلغاء الشركة وعرضها للبيع إلى شركات أهلية، كما قرر أيضاً إلغاء جميع التشكيلات الإدارية المرتبطة بها، مع الإبقاء على كادرها بعد بيعها لإحدى الشركات الخاصة.
وأعلنت وزارة النقل العراقية في وقت سابق، عن إسقاط الكويت جميع الدعاوى المقامة ضد الخطوط الجوية العراقية، مشيرة إلى أن الاتفاق يعتبر بداية جديدة حقيقية للخطوط الجوية العراقية في بناء أسطول جوي جديد./انتهى/
رمز الخبر 1817985

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =