سوريا تعتبر اطلاق قذائف الهاون على دمشق بانه أمر خارجي بتصعيد ارهابي

إعتبر وزير الاعلام السوري عمران الزعبي ان تكرار عمليات اطلاق قذائف الهاون على احياء في وسط العاصمة دمشق، والتي ادت آخرها الخميس الى مقتل ۱۵ طالبا جامعيا، هو "امر خارجي" بتصعيد ارهابي "الى اقصى الحدود".

وقال الزعبي للتلفزيون الرسمي السوري ان "قيام الارهابيين باستهداف الاحياء السكنية والمدارس والجامعات والمستشفيات بقذائف الهاون هو تنفيذ لامر خارجي بتصعيد ارهابي الى اقصى الحدود"، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الرسمية (سانا).
واعتبر ان هدف التصعيد "الايحاء بان الارهابيين يهاجمون وسط العاصمة ، للايحاء بانهم قاب قوسين او ادنى من تحقيق اهداف عدوانهم على سوريا"، مشددا على وجود "قرار حاسم ونهائي جيشا وشعبا وقيادة بالدفاع عن البلاد حتى اللحظة الاخيرة".
وقتل 15 طالبا الخميس جراء سقوط قذائف هاون على كلية الهندسة المعمارية التابعة لجامعة دمشق، في وسط العاصمة السورية على مقربة من ساحة الامويين.
وتكرر سقوط قذائف مماثلة منذ مطلع الاسبوع الجاري، تزامنا مع ارتفاع وتيرة الاعمال الارهابية على اطراف دمشق.
واعتبر الزعبي ان "قطر وتركيا وبعض اجهزة الاستخبارات العربية والغربية ترمي اليوم بكل ثقلها ورهاناتها ، في محاولة اخيرة ويائسة لتفكيك واسقاط الدولة السورية".
واشار الزعبي الى ان "الامر الخارجي" يأتي "بالتوازي مع اعطاء الجامعة العربية مقعد سوريا الى +ائتلاف الدوحة+"، في اشارة الى ما يسمى بـالائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية.
واعتبر وزير الاعلام السوري ان منح المقعد امر "غير ميثاقي"، مشيرا الى ان قطر "تختطف الجامعة وتتصرف (بها) كما يحلو لها، وكأنها واحدة من شركات الامير القطري".
واعتبر الزعبي ان "الجامعة العربية والقمة العربية مؤسستان فارغتان وغير محترمتين شعبيا ولا دور او وظيفة لهما ولا وجود"، مشددا على ان بلاده "لم تراهن في يوم من الايام على ان بمقدور الجامعة ان تفعل شيئا لاي قضية عربية بالمطلق".
وكانت الحكومة السورية ردت على قرارات قمة الدوحة باعتبار ان الجامعة باتت طرفا في الازمة السورية وليس في الحل./انتهى/
رمز الخبر 1819278

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =