دهقاني :نزع الاسلحة النووية أمر مصيري ومسؤولية قانونية واخلاقية

أكد مساعد مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة غلام حسين دهقاني في كلمة له امام الجمعية العامة على ضرورة ايلاء الدول الاعضاء بمنظمة الامم المتحدة اهتماما خاصا بموضوع نزع الاسلحة النووية.

وافادت وكالة مهرللانباء ،ان مساعد مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة غلام حسين دهقاني وفي كلمة له امام جلسة الجمعية العامة للامم المتحدة حملت عنوان "اليوم العالمي لمكافحة التجارب النووية "أكد على اهمية تضافر الجهود الدولية للحيولة دون اجراء التجارب النووية والعمل على ايجاد مناطق خالية من الاسلحة النووية فضلا عن تقليص عدد الرؤوس النووية في العالم  منوها على انه يستدعي بموازة ذلك ابداء جهود عملية تهدف الى ازالة هذه الاسلحة الفتاكة.
واوضح قائلا انه وللوصول الى عالم خال من الاسلحة النووية يستلزم توافر جهود دولية مؤثرة تفضى الى انهاء احتمالات استخدام الاسلحة النووية أوالتلويح باستخدامها وذلك الامر لن يتأتى الى بازالة تلك الاسلحة حيث تعد هذه القضية أمرا مصيريا ومسؤولية اخلاقية وسياسية على عاتق جميع الدول الاعضاء
واسترسل دهقاني في كلمته قائلا ان معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية ارضية صلبة ترشد استخدام الطاقة النووية للاغراض المدنية فضلا عن تحصنها من العسكرة وتساهم في عدم انتشار الاسلحة النووية حيث يستوجب تنفيذها على نحو شامل ومتوازن.
وانتقد غلام حسين دهقاني الدول النووية التي تعمل على صرف انظار العالم من موضوع نزع الاسلحة النووية قائلا ان تقديم التفاسيرالتي تتناقض مع روح ونص معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية من قبل بعضي الدول النووية يقوض من اهمية هذه الوثيقة الدولية الهامة حيث عليها الكف عن تلك التصرفات مشددا في الوقت ذاته على ان السبيل الوحيد للتخلص من الاسلحة النووية والحفاظ على امن المجتمع الدولي يتمثل بالتزام الدول النووية لتعهداتها في اطار معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية (ان بي تي )./انتهى/
 
 

رمز الخبر 1827496

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =