رئيس الجمهورية يؤكد على ضرورة مكافحة الارهاب والتطرف

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء السوري، على ضرورة سعي دول العالم لمكافحة الارهاب والتطرف في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية اشاد في هذا اللقاء بمقاومة الشعب السوري في مواجهة الضغوط الداخلية والخارجية ,
مشيرا الى ان المنطقة تعاني من مشكلتين كبيرتين هما الارهاب والتطرف , يتعين على الجميع مكافحتهما.
واشار رئيس الجمهورية الى ان اخطر الارهابيين في المنطقة وخارجها تجمعوا في سوريا , ومضيفا : ان الارهاب والتطرف سيشكلان خطرا على العالم اجمع وخاصة شعوب المنطقة , لذا ينبغي على جميع الدول التصدي لهذا التهديد.
واشار الى الجهود الواسعة التي بذلتها الحكومة لمنع اندلاع حرب في سوريا , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الاسلامية الايرانية
كانت تنشط على الساحة السياسية , وبذلت قصارى جهدها من اجل منع فرض حرب على المنطقة وسوريا.
وتطرق رئيس الجمهورية الى مشاوراته مع رؤساء الدول المؤثرة في المنطقة والعالم بهذا الخصوص , لافتا الى ان سوريا بامكانها اجتياز هذه المرحلة باقل الخسائر وبدون حرب , مضيفا : طبعا فان الحكومة والشعب السوري جردا بذكاء القوى الكبرى من ذريعة شن حرب على بلادهم.
واشار رئيس الجمهورية الى الاجراءات التي اتخذتها ايران بالتشاور مع الدول المجاورة لتخفيف معاناة ومشاكل الشعب السوري , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية طلبت من جميع دول الجوار بذل مساعيها الانسانية لتقليل آلام الشعب السوري , كما انه لن تدخر وسعا في هذا المجال.
ووصف روحاني الشعب السوري بانه شعب صديق وشقيق , معربا عن امله في ترسيخ وتطوير العلاقات الثنائية بين طهران ودمشق على جميع الاصعدة.
من جانبه نقل رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي في هذا اللقاء تحيات الرئيس السوري بشار الاسد والحكومة والشعب السوري الى الدكتور روحاني , مهنئا بالاتفاق النووي بين ايران وومجموعة (5+!) , وقال : ان هذا الاتفاق انتصار تاريخي للقيادة ورئيس الجمهورية والشعب الايراني, حيث سيكون له نتائج ايجابية على اوضاع المنطقة وكذلك على الاوضاع العالمية.
واعتبر رئيس وزراء سوريا الجهود التي بذلتها الحكومة الجديدة في الاشهر الاخيرة على الصعيد الدولي بانها تجسيد لانتصار السلام والمرونة البطولية , وقال : ان هذه الانجازات تدل على مقاومة الشعب الايراني , وتوجيهات القائد وتدبير الدكتور روحاني والتي ادت الى ضمان الحق الطبيعي لايران في الحصول على الطاقة النووية السلمية.
كما اعرب الحلقي عن مواساته الى رئيس الجمهورية والشعب الايراني لسقوط عدد من المواطنين قتلى وجرحى في الزلزال الاخير الذي وقع بمحافظة بوشهر./اتهى/ 
رمز الخبر 1830904

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =