ركن آبادي : ايران ستبقى العمق الاستراتيجي للبنان وسوريا وفلسطين

شدد سفير إيران في بيروت غضنفر ركن آبادي على أن الجمهورية الاسلامية ستبقى العمق الاستراتيجي للشعوب الابية لا سيما لبنان وسوريا وفلسطين في وجه الاحتلال الصهيوني والارهاب التكفيري.

وذكرت قناة المنار ان كلام ركن آبادي جاء خلال حفل استقبال اقامته سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية مساء الاثنين في الذكرى الخامسة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية، وحضر الاحتفال وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور ممثلا رئيس الجمهورية والحكومة، ووزير الصحة علي حسن خليل ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه بري، إضافة إلى ممثل عن رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي،و نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ممثلاً الامين العام السيد حسن نصرالله ، والسفيران السوري علي عبد الكريم علي والروسي ألكسندر زاسبكين وشخصيات حزبية وسياسية وعسكرية إضافة إلى وفد ارمني.
وعلق ركن آبادي لى التفجيرات الارهابية التي حصلت في لبنان وقال : ان هذه التفجيرات التي نفذتها المجموعات الارهابية خلال الاشهر الاخيرة في لبنان، تؤكد بانه على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته بقدر اكبر من الحزم والجدية في مكافحة الإرهاب.
واعتبر ركن آبادي أن الامام الخميني (قدس) أحيا الأمة الاسلامية بعظيم جهاده وعلمه وفقهه في سبيل عزتها ورفعتها.
واضاف ان ايران في عيدها 35 بقيادة السيد علي الخامنئي  وحكومة الرئيس حسن روحاني  تسير بخطى ثابتة وراسخة، وتحرز تقدما  كبيرا على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والعسكرية والعملية وصولا الى الفضاء، ودخولها نادي الدول النووية.
واعتبر ان سياسة فرض العقوبات على ايران لم تجد نفعا بل زادتها  قوة وعزما  على مواصلة مسيرتها نحو التقدم. ورأى ان  الاتفاق النووي الذي حصل بين ايران ومجموعة 5+1 يدل على النوايا السلمية لايران تجاه تطوير تكنولوجيتها النووية وتصميمها على ازالة الشكوك وبناء الثقة.
ورأى ان ايران تربطها علاقات تاريخية مع الشعب اللبناني، واصفا هذه العلاقات بأنها ممتازة  وآخذة  بالتطور والنمو. كما شدد على ان بلاده تؤكد على تعزيز مسيرة التضامن والوفاق الوطني في لبنان، وان ايران تعتبر لبنان عنصرا حاسما في تدعيم الأمن والاستقرار والتقارب البناء لمواجهة تحديات المستقبل الاساسية.
وفي الملف السوري اعلن ركن أبادي ان طهران تجدد دعوتها لكافة الاطراف في سوريا الى الحوار وعدم التدخل الخارجي ، مشيرا  الى أن الحل هو حل سياسي  وليس عسكري وبيد السوريين. وأضاف "إن تنامي الإرهاب في سوريا خطر يتهدد كل بلدان المنطقة والعالم".
وعلق ركن آبادي لى التفجيرات الارهابية التي حصلت في لبنان وقال : ان هذه التفجيرات التي نفذتها المجموعات الارهابية خلال الاشهر الاخيرة في لبنان، تؤكد بانه على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته بقدر اكبر من الحزم والجدية في مكافحة الإرهاب./انتهى/
رمز الخبر 1833161

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha