لاريجاني : خيارات امريكا اشبه بزئير الاسد العجوز

وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني تهديدات المسؤولين الامريكيين باحتمال استخدام الخيار العسكري ضد ايران بانها اشبه بزئير الاسد العجوز الذي يخاف من الهجوم.

وافاد مراسل وكاة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاي القة اليوم الثلاثاء في مدينة قم المقدسة بمناسبة احياء الذكرى الخامسة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية المباركة.
ووصف لاريجاني يوم 11 فبراير/شباط بانها حادثة عظيمة في تاريخ الثورة الاسلامية حركت الروح الجماعية للعشب وجسدت فكر الامام الخميني (رض) وهو فكر نادر في العصر الحالي.
وقال : ان الثورة الاسلامية اعطت دروسا مختلفة لشعبنا ولمسلمي العالم , وعلمتنا ان كل مكتسبات الثورة هي من الاسلام , وان صيانة الاسلام والثورة هي من اهم الواجبات , والموضوع الهام يكمن في استطاعة الامام الراحل (قدس سره) ان يمزج هوية الثورة مع الاسلام.
واوضح لاريجاني ان اسلامية النظام منحت العزة للشعب الايراني , وان الابتعاد عن هذه الخاصية ستلحق الضرر بالامة والثورة.
واشار الى الشعار الذي رفعه الامام الخميني (رض) "لا شرقية لاغربية ، جمهورية اسلامية" , مضيفا : ان هذا الشعار يعني ان الثورة يجب ان تبقى مستقلة وتعتمد على نفسها , فالغرب وبسبب غفلته وانبهاره بالمباهج الدنيوية ادى الى ان يواجه مشاكل عديدة , كما ان الشرق الشيوعي والملحد اصيب بالغفلة من جهة اخرى.
وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي : ان الهدية الفكرية الكبيرة التي اهداها الامام الراحل الى الشعب الايراني والشعوب المسلمة كانت دعوتهم للاعتماد على انفسهم.
واضاف : ان الغربيين يحاولون حرف الصحوة الاسلامية عن مسارها الرئيسي.
واشار الى ان الغرب لديه نظرة غاضبة حيال الجمهورية الاسلامية الايرانية والبرنامج النووي لانه لم يتوقع ان يخطو الشعب الايراني خطوات واسعة ويحقق انجازات علمية , موضحا ان الدول الغربية تثير تثير الضجيج والصخب حول النشاطات النووية الايرانية.
واشار لاريجاني الى تأكيدات الامام الخميني (رض) على قضية الاستقلال الاقتصادي , وقال : ان قائد الثورة الاسلامية اكد ايضا في خطاباته الاخيرة على هذا الموضوع بضرورة الاهتمام بالامكانيات المحلية في المجال الاقتصادي , واذا اولينا الاهتمام بهذا الموضوع فاننا سنتغلب على المشاكل الراهنة.
واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان اقتصاد المقاومة هو المفتاح الرئيسي للصمود الوطني.
واضاف : اذا اردنا النجاح في المفاوضات مع مجموعة 5+1 يجب ان نعتمد على انفسنا من الناحية الاقتصادية : فانهم اذا شعروا اننا لسنا بحاجة اليهم من الناحية الاقتصادية , فسيفكرون باسلوب آخر.
وانتقد لاريجاني تصريحات المسؤولين الامريكيين حول فرض الحظر على الجمهورية الاسلامية الايرانية , وقال : ان هؤلاء الانذال الانتهازيين المستكبرين اوجدوا فرصة لهم با يتكلموا بكلام سخيف بانه تم توفير كمية من المواد الغذائية للشعب من خلال افراجهم لقسم من اموال الجمهورية الاسلامية المجمدة.
ووصف لاريجاني تصريحات الغربيين بانها مخزية , واضاف : ان الوقاحة له حد , فما علاقة السلات الغذائية المدعومة بالمفاوضات , فهذه امور تتعلق بالشأن الداخلي واجراءات الحكومة , كما ان هذه الاموال التي يتكلمون عنها هي اموال الشعب الايراني التي جمدوها بصورة غير قانونية.
واضاف : هذه نزعتهم الاستكبارية بحيث يتكلمون بان السلات المدعومة من هذه الاموال و وهذا كذب.
وتابع قائلا : ان الامام الخميني (رض) علمنا بوجوب الصمود في مواجهة المستكبرين وخاصة الشيطان الاكبر امريكا./انتهى/
رمز الخبر 1833197

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =