آية الله جنتي : على حزب الله التصدي للارهابيين في لبنان

ندد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله احمد جنتي بالتفجيرات الارهابية الاخيرة في بيروت , داعيا حزب الله الى التصدي الى التكفيريين الارهابيين في لبنان.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان امام جمعة طهران المؤقت آية الله جنتي اعرب في خطبتي الصلاة عن شكره للشعب الايراني على مشاركتهم الواسعة في مسيرات احياء الذكرى الخامسة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية المباركة , مؤكدا ان الشعب رد في هذه المسيرات المليونية على وقاحة واساءات العدو.
واشار امين مجلس صيانة الدستور الى رسالة مسيرات احياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية قائلا : ان مشاركة الشعب اثبتت ان الشعب لا يخشى من الخيار المطروح على طاولة امريكا , وان رسالة شعبنا تدل على انه متلهف للخيارات المطروحة على الطاولة وهذا يعني استهزائه بامريكا.
واكد آية الله جنتي ان شعار الموت لامريكا هو اول خيار مطروح على الطاولة بالنسبة للشعب الايراني , وقال : ان الموت لامريكا  هو شعار الشعب بأجمعه , وان الشعارات الاخرى لوحدة الشعب في مواجهة امريكا تدل على ان الخلافات الداخلية لن تكون سببا في نسيان الوحدة الوطنية.
وتابع قائلا : ان الدفاع عن الشعب الفلسطيني هو الخيار الآخر المظروح على طاولتنا , كما ان عدم الخشية من العدو والموت , هي رسالة اخرى اعلنها شعبنا للمسؤولين.
ولفت آية الله جنتي الى ان البعض يحاول اقامة شبكة سرية للعلاقة مع امريكا , وقال : لا ادري ماذا يحصل عليه هؤلاء الافراد من امريكا بحيث يريدون اقامة علاقة معها , ولكن عليهم ان يعلموا ان الشعب لايريد الامريكان وان عملهم هذا باطل ولن يجدي نفعا.
واشار الى ان الامريكيين لديهم مطالب وقحة اذ يريدون من ايران قطع مساعداتها لسوريا وقطع الصلة مع حزب الله في لبنان.
ونوه آية الله جنتي الى ابلاغ قائد الثورة الاسلامية لسياسات الاقتصاد المقاوم , موضحا انه لو تم تحقيق الاقتصاد المقاوم فان المشاكل الاقصادية سوف تحل , ويرغم العدو على التراجع.
كما اكد خطيب جمعة طهران المؤقت على اهمية انعقاد مؤتمر رؤساء البرلمانات الاسلامية بطهران والقرارات والتوصيات الصادرة عنه , مطالبا بترجمتها الى الواقع العملي.
وقال آية الله جنتي مخاطبا المشاركين في مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الاسلامية : انتم تمثلون شعوبكم واذا اردتم ان ترى الشعوب اعمالكم فلا  تفصلوا طريقكم عن طريق الشعوب , فالشعوب المسلمة ترفض امريكا واسرائيل , وتدعم فلسطين , وعلى جميع المسؤولين في الدول الاسلامية احترام آراء الشعب.
وتطرق الى المفاوضات النووية وقال : نتوقع من الفريق المفاوض ان يتحدث من موضع العزة والقدرة ولا يتصور اننا ضعفاء بل ان الطرف الآخر ضعيف , واننا لم نكتشف قدرتنا.
واكد على ضرورة مراعاة الخطوط الحمراء التي حددها قائد الثورة الاسلامية , وهي عدم اقحام مسائل اخرى في المفاوضات النووية وان ايران لن تتخلى عن حقوقها النووية المشروعة, مشيرا الى ان امريكا مازالت هي الشيطان الاكبر كما وصفها الامام الخميني (رض).
وندد خطيب جمعة طهران المؤقت بالتفجيرات الارهابية التي وقعت مؤخرا واستهدفت الضاحية الجنوبية ببيروت , داعيا حزب الله الى التصدي للتكفيريين الارهابيين في لبنان./انتهى/
 
رمز الخبر 1833534

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =