المالكي: اسرائيل ليست بعيدة عن ما يجري في العراق

اكد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، الاربعاء، ان اسرائيل ليست بعيدة عن ما يجري في العراق وسوريا، معتبرا أن تنظيم "داعش" الإرهابي هو امتداد للفكر الوهابي المتطرف.

وقال المالكي في كلمته الاسبوعية واوردتها  "السومرية نيوز"، إن "إسرائيل ليست ببعيدة عن الذي يجري في العراق وسوريا"، موضحا أن "أي خدمة ممكن أن تقدم لإسرائيل من أن ينشغل العرب والمسلمون بهمومهم في مواجهة داعش والإرهابيين".
وأضاف المالكي أن "منظمة داعش الإرهابية التي هي من فروع تنظيمات القاعدة والاثنان وغيرهما هما امتداد للفكر الوهابي المتطرف الذي يزحف في أكثر من دولة على خلفيات طائفية"، مشيرا الى أن "داعش تستبيح دماء وأعراض كل المسلمين لذلك فهو ليس خطرا على العراق فقط ولن تبقى في إطار سوريا فقط".
ودعا المالكي دول الجوار الى "اتخاذ التدابير اللازمة قبل فوات الأوان لإجهاض داعش في حدود العراق قبل أن ينتقل الى أماكن أخرى".
وكانت لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي قد اكدت في 27 آيار/مايو الماضي  امتلاك المجاميع "الإرهابية" وتنظيم "داعش" أسلحة إسرائيلية الصنع، فيما اتهمت السعودية وقطر وتركيا بتمويل الإرهابيين لإسقاط العملية السياسية في العراق.
من جهة اخرى اعتبر المالكي، مخالفة السياقات الدستورية سيفتح "نار جهنم" على العراق ويفتح ثغرات "هائلة للتدخل الخارجي، فيما أكد أن تعطيل أي مسؤول لتفعيل الإجراء الدستوري بحجة الضغوط التوافقات أمر غير معذور.
وأضاف المالكي، أن "ما يعينه التدخل الخارجي هو عملية إسقاط لتجربة الشعب والاتجاه بالعراق نحو الصدام والتنازع"، مشيرا الى ان "تعطيل أي مسؤول لتفعيل الإجراء الدستوري بحجة الضغوط التوافقات أمر غير معذور".
وأكد رئيس الوزراء العراقي أن التعاطي مع الاستحقاقات الدستورية يجب أن يكون عبر احترام إرادة الشعب، فيما دعا الى أهمية الالتزام بالسياقات الدستورية بعيدا عن الحسابات السياسية والمصالح./انتهى/
رمز الخبر 1839078

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha