ولايتي: لا يحق لأحد بعد الآن ان يتحدث بكلام مخالفٍ للمفاوضات

اكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام انه لا يحق لأحد بعد الآن ان يتحدث بكلام مخالفٍ للمفاوضات، منوهاً الى ان قائد الثورة الاسلامية يؤيد الفريق المفاوض ويدعمه.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية علي اكبر ولايتي صرح للمرسالين بعد لقائه ممثل الامم المتحدة بالعراق ملاينوف: ان قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي اعلن في خطابه الاخير اننا نؤيد تمديد المفاوضات.
وأضاف ولايتي: "نحن على علم بأن الفريق المفاوض وعلى رأسهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف تحرك وفاوض ضمن الاطار الذي حدده قائد الثورة للتفاوض، كما ان الفريق المفاوض يحظون بتأييد القائد"، مشيراً الى ان:" الفريق المفاوض كان يراعي الخطوط الحمراء كافة".
وأكد ولايتي:" نحن نعتبر كلام اقائد الثورة الاسلامية "فصل الخطاب"، مضيفاً: قد يأتي البعض ويقول ان المفاوضات دون جدوى، ولكن في النهاية ما يقوله قائد الثورة الاسلامية هو فصل الخطاب، وبعد ان قال القائد الخامنئي انه مع استمرار المفاوضات، لا يحق لأحد بعد الآن ان يتحدث بكلام مخالفٍ للمفاوضات.
وفي سياقٍ مختلف اكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل تقديم مساعداتها للحكومة والشعب العراقي لدحر الجماعات التكفيرية الارهابية./انتهى/
رمز الخبر 1845336

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =