مقتل نحو 70 مدنيا وفقدان 13 في قصف لقوات التحالف في حلب

قال نشطاء سوريون ان 52 مدنيا على الأقل قتلوا و13 آخرين فقدوا في قصف جوي نفذته مقاتلات التحالف الدولي على قرية بير محلي قرب بلدة صرين بالريف الشمالي الشرقي لحلب.

وأكد النشطاء أن بين القتلى 7 أطفال و9 نساء على الأقل، وأكد سكان من المنطقة أن القتلى الـ 52 ينتمون لست عائلات على الأقل، مشيرين إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بعد فقدان 13 شخصا.

وأفاد النشطاء أن المسلحين الأكراد والجماعات المسلحة وعناصر تنظيم داعش الارهابي متواجدون على بعد حوالي 2 كلم من بير محلي، لافتين إلى أن القرية التي قصفتها قوات التحالف الدولي لا يقطنها إلا المدنيون.
وذكر النشطاء أنه لا يوجد بين القتلى أي من العناصر المسلحة المنتمية لتنظيم "داعش"، مؤكدين أن الغارات قتلت 7 من "داعش" في مكان ليس ببعيد عن بير محلي.
وتأتي هذه الجريمة بعد ساعات من أخرى مماثلة استهدفت مدنيين في قرية على الضفة الشرقية لنهر الفرات في حلب، حيث صرح نشطاء أمس أن ضربة جوية أصابت مدنيين بدل أن تصيب أهدافا للمتشددين، وقد قتل في القصف الذي شنته طائرات التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، 17 مدنيا على الأقل بينهم طفلان، فيما أصيب العشرات نتيجة ضربة جوية على محافظة حلب في شمال سوريا.
يذكر أن القصف الجوي للتحالف في عدة مناطق من سوريا خلال أبريل/نيسان الماضي أسفر عن مقتل 66 مدنيا على الأقل بينما قتل نحو 2000 من عناصر تنظيم "داعش الارهابي".
وفي ذات السياق، مكنت الطلعات الجوية لقوات التحالف المقاتلين الأكراد والجماعات المسلحة السورية من استعادة مدينة كوباني، الحدودية مع تركيا، بعد أسابيع من المعارك الضارية ضد عناصر"داعش"./انتهي/
رمز الخبر 1854518

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =