رئيس حركة الإصلاح والوحدة في لبنان: أمريكا والصهيونية يدعمان التنظيمات التكفيرية بالمنطقة

أكد رئيس حركة الإصلاح والوحدة في لبنان الشيخ ماهر عبد الرزاق أن الصهاينة والأمريكيين هم من يدعمون التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي تحرق وتقتل وتدمر في سورية والعراق ولبنان

 وشدد على أن هؤلاء هم أعداء الأمة وهم من يعبثون بالعالمين العربي والإسلامي وينشرون الفوضى الدموية فيهما.
وأوضح عبد الرزاق خلال اجتماع للحركة اليوم “أن هؤلاء يعملون على إشعال المنطقة بالفتن والتحريض للوصول إلى الصراعات والتقاتل بهدف تقسيمها وتفتيتها وسرقة ثرواتها والهيمنة والتسلط عليها وضرب مقاومتها واذلال أهلها وكل ذلك خدمة لأمن واستقرار إسرائيل”.
ونوه عبد الرزاق بجهود الجيش السوري والمقاومة لحماية وحفظ الأراضي السورية واللبنانية من الإرهابيين التكفيريين والإسرائيليين معلنا الوقوف إلى جانب أبطال المقاومة في حربهم على الإرهاب.
وشدد عبد الرزاق على ضرورة مواجهة المشروع الصهيوني الإرهابي التكفيري بالوحدة ورص الصفوف داعيا إلى توحيد جميع القوى والإمكانات وتوجيهها لمقاومة العدو الإسرائيلي وعملائه في المنطقة.
وأدان عبد الرزاق الحرب السعودية على الشعب اليمني مطالباً بوقفها فورا وتقديم المساعدة للشعب اليمني للحفاظ على وحدته وعلى التفاهم والتلاقي بدلا من قصفه وتدمير البنية التحتية فيه./انتهي/
 

رمز الخبر 1854924

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =