فيصل الكرامي: طرابلس رفضت الإلغاء في إنتخابات المجلس الشرعي

أكد الوزير السابق فيصل كرامي أنّ مدينة طرابلس أثبتت من خلال إنتخابات المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى أنها مع التوافق بين مختلف القوى السياسية، موضحاً أن عاصمة الشمال إختارت أيضاً الرجل المناسب في المكان المناسب.

وشدد كرامي في حديث لموقع "النشرة" اللبنانية، على أن الجميع تمثل من خلال صناديق الإقتراع، من تيار آل كرامي إلى رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي والنائب محمد الصفدي إلى النائب السابق جهاد الصمد وتيار "المستقبل"، بحيث أكد أبناء المدينة أنهم يرفضون إلغاء أي فريق.
أوضح كرامي أن البعض (تيار المستقبل) حاول أن يفرض لائحة معينة على طرابلس، إلا أن عاصمة الشمال رفضتها بشكل قاطع، مشيراً إلى أن النتائج أثبتت هذا الأمر، رافضاً تحميل مسؤولية التوافق لتيار "المستقبل".
ورأى كرامي أن الواقع السياسي في طرابلس لا يزال هو نفسه من العام 2009، فهناك قوى سياسية حية وفاعلة تمثل ما تمثل، وأي قوى تتحالف مع بعضها تفوز بأي إنتخابات، لكن في هذه الإنتخابات المواطنون رفضوا الإلغاء والفوقية في التعاطي.

يذكر ان فيصل كرامي اشار خلال لقائه بالمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ يوم امس الى ما جرى في انتخابات المجلس الإسلامي الشرعي موضحا ان نتائج الانتخابات اوحت أن تحالف كرامي وميقاتي والصفدي يعيد القرار السياسي إلى طرابلس وهو القرار الضاغط على الحكومة لتنفيذ مشاريع المدينة./انتهي/

رمز الخبر 1855070

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =