ارتفاع عدد قتلى إطلاق النار في ثكنة عسكرية بتونس إلى 7

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع التونسية بلحسن الوسلاتي الاثنين إن عدد الجنود القتلى جراء الهجوم الذي وقع في ثكنة بوشوشة ارتفع إلى 7 إضافة إلى مصرع منفذ العملية.

وأضاف المقدم بلحسن الوسلاتي، خلال ندوة صحفية، أن 8 جنود آخرين مصابين يتلقون العلاج بالمستشفى العسكري في العاصمة.
ولقي ضابط برتبة عقيد و 6 جنود مصرعهم وأصيب 8 جنود آخرون في الهجوم الذي نفذه عسكري ضد زملائه داخل الثكنة العسكرية ببوشوشة، على بعد 4 كم من وسط العاصمة.
وأوضح بلحسن الوسلاتي أن منفذ عملية بوشوشة، برتبة رقيب أول، يشكو من مشاكل عائلية واضطرابات في سلوكه منذ فترة.
وكان مصدر طبي بالمستشفى العسكري بالعاصمة، أفاد بأن حادثة إطلاق النار التي وقعت صباح الإثنين بثكنة بوشوشة بباردو أسفرت عن سقوط 3 ضحايا ومنفذ العملية إلى جانب إصابة أكثر من 15 جريحا وفق حصيلة أولية.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني المقدم بلحسن الوسلاتي، إن عسكريا متواجدا داخل الثكنة العسكرية ببوشوشة قام بإطلاق النارعلى زملائه.
وأضاف بلحسن الوسلاتي أنه لا يمكن اعتبار الحادثة عملية إرهابية مشيرا إلى أن الوضع تحت السيطرة، كما أن الوحدات الأمنية قامت بتطويق منطقة شارع 20 مارس بباردو./انتهى/
   

رمز الخبر 1855472

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =