استشهاد رضيع فلسطيني إثر حرق مستوطنين منزله قرب نابلس

استشهد طفل فلسطيني بعد إصابته و3 من أفراد عائلته بحروق إثر هجوم شنه مستوطنون متطرفون بزجاجات حارقة على منزلهم قرب نابلس.

وافادت وكالة مهر للأنباء باستشهاد رضيع فلسطيني، وأصيب والداه وشقيقه بجروح، فجر اليوم الجمعة، إثر تعرض منزلهم للحرق من قبل مستوطنين متطرفين صهاينة، ببلدة دوما جنوب شرق نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، بحسب شهود عيان ومصدر طبي.

وقال شهود عيان، “إن مستوطنين يهود اقتحموا بلدة دوما، ورشقوا منزلين بعبوات حارقة، ما أدى إلى احتراق أحدهما بشكل كامل، فضلًا عن كتابة شعارات معادية للعرب على جدران المنازل”، وأضاف الشهود أن المستوطنين لاذوا بالفرار، بعد اكتشاف أمرهم.

من جانبه قال مصدر طبي في مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس، إن المستشفى تسلم جثمان الرضيع “علي سعد دوابشة” بعمر سنة واحدة من بلدة دوما، مشيرا أن والداه وشقيقه مصابان بحروق من الدرجة الثانية والثالثة، وصلوا قسم الطوارئ، في المستشفى./انتهى/

رمز الخبر 1856686

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =