ايران اليوم أكثر الدول قوة في المنطقة

قال مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية "علي أكبر ولايتي" : " ينبغي على الحقوقيين أن يدرسوا الإتفاق النووي وبالتالي علينا الحذر في التعامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والدول المفاوضة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "علي أكبر ولايتي" أشار إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أكثر دول المنطقة قوة في المجالات العسكرية والدفاعية والأمنية بفضل القيادة العظيمة لقائد الثورة الإسلامية.

وأضاف: " ينبغي على الحقوقيين أن يدرسوا الإتفاق النووي وبالتالي علينا الحذر في التعامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والدول المفاوضة".

وصرح ولايتي : إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين الإرهاب في مختلف أشكاله معتبراً تقسيم الإرهابيين من قبل بعض الدول الغربية إلى متشدد ومعتدل مضحكاً للغاية .

وتابع : "إن مايثير الدهشة هو اعلان بعض الدول التي لاتمت إلى الديمقراطية بشيء ان رئيس الجمهورية في سوريا وفي بعض الدول الاسلامية الاخرى لم ينتخب بصورة ديمقراطية".

ونوه مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية إلى أن هذه الدول تحارب الحكومة السورية منذ أكثر من أربعة أعوام ووصلت إلى مقربة من القصر الجمهوري ولكن الرئيس الأسد صمد وهو اليوم أكثر قوة مبيناً أن الأعداء لن يتمكنوا من ثني محور المقاومة عن اهدافه في المنطقة ./انتهى/

رمز الخبر 1856764

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =