موحدي كرماني : الاتفاق النووي لا يعني المصالحة مع امريكا

اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله محمد علي موحدي كرماني ان الاتفاق النووي لا يعني المصالحة بين ايران وامريكا, ان الذين يعتقدون بذلك تفكيرهم ساذج.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان آية الله موحدي كرماني تطرق في خطبتي صلاة الجمعة , الى كلمة قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله اعضاء المجمع العالمي لاهل البيت (ع) واتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية , وقال : ان قائد الثورة الاسلامية نبه في كلمته الاخيرة الى خطر الاختلافات , مشيرا الى ان الاختلاف يعد العذاب الثالث الذي عرفه الله تعالى في القرآن الكريم , وللاسف فان القبضات التي يجب ان توجه الى العدو , يوجهها المسلمون فيما بينهم.
واضاف : ان قائد الثورة الاسلامية اكد على وجوب عدم الاساءة الى مقدسات اهل السنة , واذا فعل احد ذلك فقد انحرف وهو ليس من الشيعة.
وتابع آية الله موحدي كرماني : ان ادعاءات التشيع اللندني لا يمت بصلة مطلقا الى الشيعة , لان هذا التيار من عملاء امريكا , ويريد بذلك بث الخلافات بين الشيعة والسنة.
واشار الى تأكيد قائد الثورة الاسلامية  على منع تغلغل امريكا الى داخل البلاد في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية , وقال : اغلقنا الطريق امام نفوذ امريكا , فالامريكان يريدون ان يتغلغلوا الى داخل البلدان الاسلامية والمنطقة , ويعتقدون ان بامكانهم بواسطة هذا الاتفاق (النووي) التغلغل الى داخل البلاد والمنطقة , مؤكدا ان مخططات امريكا الماكرة لن تتحقق.
واضاف : ان على امريكا وحلفائها ان يدركوا ان ايران لن تتخلى عن دعمها للمقاومة وفلسطين.
واشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى ان امريكا هي الشيطان الاكبر وان عدائها للجمهورية الاسلامية مازال قائما , فامريكا هي عدوة الاسلام , لان الاسلام حطم قوتها الهشة, فالاسلام يريد ان يصبح المستضعفون اعزاء والطواغيت اذلاء, موضحا ان امريكا لن تتصالح مع الاسلام مطلقا.
ولفت الى ان القضية النووية هي قضية خاصة جرى بحثها في مجالها المتعلق بها , وقال : ان قضية الاتفاق حققت كذلك نتائج ايجابية , ولكن لا يعني ان الاتفاق النووي هو ان نعتقد ان القضية قد انتهت , وسوف نتصالح مع امريكا , لان البراءة تعد عمود الاسلام , مشيرا الى ارتكاب امريكا للجرائم العديدة ضد الشعب الايراني ودعمها للكيان الصهيوني الغاصب والقاتل للاطفال.
وتطرق آية الله موحدي كرماني الى الاتفاق النووي , مشيرا الى ان ايران من خلال المفاوضات مع مجموعة 5+1 , اصبحت قوة عظمى في العالم , كما انها اثبتت للجميع انها لا تسعى الى حيازة سلاح نووي.
واشار الى ازمة اليمن وجرائم السعودية , وقال : لااعرف متى يدرك النظام الوهابي في السعودية ان ممارساته خاطئة , لماذا يجب ان يرتكب هذه الجرائم والمجازر؟ داعيا الباري تعالى ان ينبه النظام السعودي من غفلته ويتوقف عن ارتكاب الجرائم البشعة.
وتطرق آية الله موحدي كرماني الى الاوضاع في العراق وسوريا وممارسات الجماعات الارهابية , , داعيا الباري تعالى ان يرد ظلم الظالمين الى نحورهم , ان يقضي على جماعة داعش الارهابية المجرمة بأسرع وقت ممكن./انتهى/

 

           

رمز الخبر 1857068

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =