موحدي كرماني : يجب مراقبة مطامع الغربيين

اكد خطيب جمعة طهران المؤقة آية الله محمد علي موحدي كرماني ضرورة التدقيق في الاتفاق النووي ومراقبة مطامع الغربيين من خلال تفسيراتهم الخاطئة لنص الاتفاق.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان آية الله موحدي كرماني اوضح في خطبتي الصلاة الجمعة التي اقيمت في مصلى الامام الخميني "قدس" , ان النجاح الذي تحقق في المفاوضات النووية بعد 22 شهرا من الجهود على الصعيدين السياسي والاقتصادي , جاء بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامية وومساعي رئيس الجمهورية والوفد المفاوض وصمود الشعب الايراني في تحمل المشاكل الاقتصادية , مما ارغم الطرف الآخر على التراجع والاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الايراني.
واشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى ان مقاومة الشعب الايراني في مواجهة العقوبات والضغوط الاقتصادية , ادخلت اليأس في نفوس الامريكان , وقال : ان الامريكيين اصابهم اليأس بان يتمكنوا من خلال الحظر وتشديده من ارغام الشعب الايراني على الاستسلام , كما ان الشعب الايراني ارغم الاعداء على القبول بان الحل لايتم عبر التهديد والغطرسة , وانما من خلال احترام الشعب الايراني , وفي الختام زعموا انه اذا لم يقبل الكونغرس الاتفاق فان الادارة الامريكية ستستخدم حق النقض ضد قرار الكونغرس.
واضاف آية الله موحدي كرماني : ان اسرائيل وحماتها ومن بينها السعودية مستاؤون من الاتفاق , وهذا الامر افضل دليل على قيمة الاتفاق النووي , ونستذكر الشهيد بهشتي ويجب ان نقول "دعهم يغضبوا منا , ويموتوا بغيظهم".
وعدد امام جمعة طهران المؤقت مواصفات الاتفاق الجيد , وهي ضمان حقوق الشعب الايراني ومراعاة الخطوط الحمراء , وعدم التخلي عن اهداف الثورة وخاصة مقارعة الاستكبار , والغاء العقوبات دفعة واحدة , وتحرير الارصدة الايرانية المجمدة , وعدم المساس بالعزة الاسلامية والكرامة الوطنية.
وخاطب آية الله موحدي كرماني اعضاء الفريق الايراني المفاوض قائلا : انجزتم عملا مهما , ولكن هناك عمل أهم من ذلك ومشاكل ستواجهونها , مثل عدم الثقة ببعض اعضاء المجموعة السداسية في الطرف الآخر , واحتمال نقض تعهداتهم , ومحاولهم ايجاد ذرائع واهية بان يزعموا مثلا بان ايران لم تنفذ التزاماتها كي تكون ذريعة لهم لاعادة فرض العقوبات.
واضاف : ان الطرف الآخر من الممكن ان يقوم بالتحريف والقيام بتفسير خاطئ لنص الاتفاق وفقا لرغباته , لذلك يجب تجنب استخدام كلمات في البيان والملاحق قابلة للتحريف , ويتعين استخدام تعابير شفافة وواضحة تماما.

واشارت آية الله موحدي كرمان الى ادعاءات بعض المسؤولين الغربيين حول تعداد اجهزة الطرد المركزي وكمية اليورانيوم المخصب والعقوبات المررتبطة بقضايا حقوق الانسان وسياسة ايران في الشرق الاوسط بهدف المحافظة على أمن اسرائيل , وقال : ان هذه مطالب الغربيين المبالغة بها , وادعو الفريق النووي المفاوض الى توخي الدقة في البيان والملاحق لافشال مخططاتهم./انتهى/

        

رمز الخبر 1856479

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =