المرجعية الدينية تدعو الى البدء بملاحقة الرؤوس الكبيرة من الفاسدين

دعت المرجعية الدينية في العراق، الجمعة، القضاء وهيئة النزاهة الى البدء بملاحقة من اسمتهم بـ"الرؤوس الكبيرة" من الفاسدين واسترجاع الاموال التي "استحوذوا" عليها، وأكدت عدم كفاية التناغم مع الإصلاحات "خطابياً" و "إعلامياً".

وافادت "السومرية نيوز" ان ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة السيد أحمد الصافي قال خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني ، إن "هناك حاجة ملحة وضرورية الى الإصلاح في مختلف اجهزة الدولة ومؤسساتها"، مشيراً إلى أن "الجميع يعلم ويقر بأن المشاكل الكبيرة التي عانى منها شعبنا هو نتيجة تفاقم الفساد".

وأضاف الصافي، أنه "لا يكفي ان يتناغم المسؤولون مع دعواتنا للإصلاح وتأييدها خطابياً وإعلامياً بل لابد من أن يعملوا بجد ويساهموا بصورة فاعلة في تحقق الإصلاح على ارض الواقع كل من مكانه وموقعه"، مشدداً على أن "المسؤول مهما كان موقعه وصلاحياته القانونية لا يتمكن بمفرده من ان يحقق الاصلاحات المطلوبة، بل لا بد أن يتعاون معه الاخرون في مختلف السلطات".

ودعا ممثل المرجعية، القضاء وهيئة النزاهة الى "البدء بملاحقة ومحاسبة الرؤوس الكبيرة من الفاسدين الذين اثروا على حساب الشعب، واسترجاع الاموال التني استحوذوا عليها"، مشيراً إلى أن "ذلك من الخطوات الاساسية في عملية الإصلاح ومكافحة الفساد"./انتهى/
      

رمز الخبر 1857360

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =