المرجعية الدينية تدعو الى ملاحقة المسؤولين عن ماجرى خلال السنوات الماضية

دعت المرجعية الدينيةفي النجف الاشرف الجمعة، الى "ملاحقة المسؤولين" عن ماجرى خلال السنوات الماضية، واعتبرت أن الاصلاح الحقيقي يبدأ من ملاحقة من "افسدوا وضيعوا اموال الشعب".

وذكرت "السومرية نيوزط ان ممثل المرجعية في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت، اليوم، في الصحن الحسيني "لا يوجد أحد من المسؤولين والمواطنين من ينكر الاصلاح لكن المهم ان توضع خطة واضحة ومدروسة وعملية للاصلاح الحقيقي ويتعامل الجميع بخطوات أكثر أهمية منها في المرحلة السابقة"، موضحا أن "من أهمها ملاحقة ومحاسبة المسؤولين عما جرى خلال السنوات الماضية من ضياع مئات المليارات بمشاريع وهمية عن طريق المحاباة".

وشدد الصافي أن الاصلاح الحقيقي يبدأ من ملاحقة من افسدوا وضيعوا اموال الشعب واستحوذوا عليها"، لافتا الى أنه "إذا لم يطبق عليهم ويعاقبوا على جرائمهم بما يناسبها فان الفساد سيستمر ولا يرتدع الفاسدون عن ممارساتهم".

وأكد الصافي أن "الاصلاح حاجة اساسية وجوهرية تتعلق بمستقبل هذا البلد فلابد من بذل كافة الجهود لتحقيق الاصلاح الحقيقي والمضي به بلا تردد ولا استرخاء".

     

رمز الخبر 1857927

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =