روحاني : ثقافة التضحية والشهادة اكبر قوة رادعة في مواجهة المعتدين

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني على ضرورة تكريس روح التضحية والشهادة في الثقافة العامة من اجل تحصين البلاد في مواجهة مختلف المؤامرات.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني ترأس اليوم الثلاثاء الاجتماع الاول للمجلس الاعلى لنشر ثقافة الجهاد والتضحية والشهادة في اطار ترسيخ ثقافة التفاني والاستشهاد في المجتمع.
واكد الرئيس روحاني انه حتى اذا كانت تجربة الدفاع المقدس غير موجودة , فانه من الضروري ترويج ثقافة التضحية والشهادة من اجل صيانة الثورة والبلاد , وقال : ان تكريس روح التضحية والشهادة باعتبارها جزءا هاما من الثقافة العامة ومن بينها النظام التعليمي , سيحصن البلاد في مواجهة مختلف اشكال المؤامرات.
واضاف رئيس الجمهورية : اذا تخلى افراد المجتمع عن حقوقهم ومصالحهم الشخصية من اجل القضايا والاهداف الوطنية , فان ذلك يعد اكبر قوة رادعة في مواجهة المعتدين.
واوضح روحاني ان الدفاع المقدس سيبقى درسا خالدا في تاريخ الجمهورية الاسلامية الايرانية تحصن وحدة الشعب وعدم المساس بروح التضحيات التي يقدمها الشعب , وقال : ان عوائل الشهداء الابرار والمضحين صنعوا مشاهد خالدة في التاريخ , وان روح التضحية والشهادة لهؤلاء يجب ان تتحول الى ثقافة عامة للاجيال القادمة./انتهى/

     

رمز الخبر 1858001

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =