منظمة العفو الدولية : الإعدام في السعودية عند أعلى مستوياته منذ 20 عاما

أعلنت منظمة العفو الدولية أن السلطات السعودية نفذت في العام الحالي أكبر عدد من عمليات الإعدام منذ عام 1995، مضيفة أن نصف أولئك الذين تم إعدامهم كانوا أجانب.

وأوضحت المنظمة في بيان لها أن السعودية أعدمت منذ بداية العام ما لا يقل عن 151 شخصا، أي بالمجمل تم إعدام ما معدله شخص واحد كل يومين، وهو مستوى أعلى كثيرا من المعدل السنوي في الأعوام الأخيرة الذي نادرا ما تجاوز 90 حالة إعدام. أما في عام 1995، فتم إعدام 192 شخصا، حسب معلومات المنظمة.

واعتبرت المنظمة أن جميع المؤشرات تدل على "نية الرياض مواصلة مسلسل الإعدامات الدموية".

وذكرت "العفو الدولية" أن السلطات السعودية أعدمت هذا العام 71 أجنبيا، أي أكثر من نصف مجمل حالات الإعدام، معتبرة أن المهاجرين العاملين في أراضي السعودية يعتبرون الأكثر عرضة للتمييز أثناء المرافعات القضائية، وذلك بسبب عدم إتقانهم اللغة العربية، وعجزهم عن الحصول على خدمات الترجمة المناسبة خلال المرافعات.

 ودعت "العفو الدولية" السلطات السعودية إلى فرض حظر على تنفيذ عمليات الإعدام ومراجعة المنظومة القضائية برمتها.

يذكر أن السلطات السعودية نفذت يوم الأحد الماضي حكم الإعدام في حق 3 إيرانيين بتهمة محاولة تهريب مخدرات إلى أراضي المملكة. وقدمت الخارجية الايرانية احتجاجا شديد اللهجة بهذا الشأن للقائم بأعمال السفارة السعودية في طهران./انتهى/

     

رمز الخبر 1858613

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =