صالحي :  التوقيع على مذكرة تفاهم لاخراج قلب مفاعل اراك الاثنين المقبل

اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايراني علي اكبر صالحي ان مذكرة تفاهم ستوقع يوم الاثنين المقبل 21 ديسبمر الجاري مع المجموعة السداسية لاخراج قلب مفاعل اراك.

وقال علي اكبر صالحي في معرض رده على سؤال مراسل وكالة مهر للأنباء حول موعد استبدال قلب مفاعل اراك : يجب على الطرف الآخر القيام باجراءات من اجل ان نقوم باخراج قلب مفاعل اراك.
واضاف صالحي على هامش المؤتمر الوطني الاول لجنود السلام في ايران عصر الاربعاء : ان احد هذه الاجراءات اغلاق ملف ايران الماضي والحالي يوم أمس , والاجراء الآخر هو ضرورة التوقيع على مذكرة تفاهم بين ايران والطرف الآخر , ونأمل بان يتم ذلك يوم الاثنين المقبل.
واوضح صالحي انه في الفترة الماضية التوقيع على ثلاث وثائق رسمية من قبل 8 وزراء , وقال : ان واحدة منها كانت مذكرة تفاهم بين اعضاء مجموعة 5+1.
واشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى ان مذكرة التفاهم الرابعة ستوقع يوم الاثنين المقبل وتم البدء بالترتيبات التمهيدية لاخراج قلب مفاعل اراك , معربا عن امله في التوقيع على هذه المذكرة من قبل خبراء ايران والطرف الآخر يوم الاثنين المقبل.
وقال صالحي في معرض رده على سؤال آخر لمراسل وكالة مهر : ان تفكيك اجهزة الطرد المركزي سيتم بايعاز من رئيس الجمهورية باعتباره رئيس لجنة الاشراف على تنفيذ خطة العمل المشترك بعد ان يقوم الطرف الآخر بتنفيذ الاجراءات المطلوبة.
واضاف : في السابق تم تفكيك اجهزة الطرد المركزي غير العاملة , ولكن حاليا سنقوم بتفكيك اجهزة الطرد المركزي العاملة , ونأمل القيام بهذه الاجراءات واخراج قلب مفاعل اراك في غضون الاسابيع الاربعة المقبلة , ومن ثم سنشهد الغاء العقوبات في شهر ينايير / كانون الثاني المقبل.
وحول تأثير تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو على القدرات والانشطة العسكرية الايرانية , قال صالحي : لدينا تقرير من جانب امانو وكذلك قرار , وتقرير امانو يتناقض مع فحوى القرار , حيث اورد استنباطه في التقرير.
واضاف : الاساس بالنسبة لنا هو القرار وان البنود 9 و11 و13 من القرار تصرح بالغاء جميع القرارات السابقة , واخراج ملف الابعاد العسكرية المحتملة PMD من جدول الاعمال , ومن الآن فصاعدا سيتم فقط بحث الانشطة النووية الايرانية في اطار خطة العمل المشترك في الاجتماع الدوري للوكالة الدولية للطاقة الذرية./انتهى/

       

رمز الخبر 1859410

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =