روحاني: على السعودية العودة عن الطريق الخطأ والتعويض عن الأخطاء

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني ان اهداف ايران لن تتأثر بأفعال حديثي العهد بالحكم والألعاب الصبيانيةداعيا السعودية الى التعويض عن اخطائها السابقة والعودة عن الطريق الخطأ.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني قال في اجتماع للحكومة اليوم الاربعاء ان العالم الاسلامي وجميع منادي الحرية في العالم والشعب الايراني والمسؤولين الايرانيين قد حزنوا من هذا الفعل الذي قامت به الحكومة السعودية (اعدام الشيخ النمر) ويدينونه.

واشار رئيس الجمهورية الى الحل الناجح للملف النووي معتبرا اياه انجازا كبيرا لايران وقال : ان الكيان الصهيوني والسعودية الى جانب جماعة متطرفة في امريكا قد بذلوا كل جهودهم منذ البداية لعرقلة حل الملف النووي الايراني وبعد حصول الاتفاق سعى هؤلاء الى عرقلة تنفيذه وهم مستمرون في مؤامراتهم لكن الحكومة الايرانية والشعب الايراني سيحققون اهدافهم بعون الله عزوجل.

 واشار الرئيس روحاني الى العلاقات الجيدة والتاريخية والودية بين الشعبين الايرني والسعودي وقال : للأسف فإن الحكومة السعودية التي هي حكومة لدولة اسلامية تحاول منذ زمن بعيد طرح النزاع الشيعي السني وتأجيجها واشاعة التخويف من ايران لدى الرأي العام العالمي.

  كما نوه الرئيس روحاني الى الدعم المالي والتسليحي للارهاب في المنطقة وكذلك الغارات الجوية والصاروخية السعودية على الشعب اليمني المظلوم ووضع العراقيل امام انتصارات الحكومتين العراقية والسورية خلال السنوات الماضية، وقال: ان كل هذه الافعال هي من اجل ايجاد شرخ اكبر بين الشيعة والسنة وخلق التوتر في المنطقة.

 واضاف : ان هدف السعودية من قطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران وتشجيع باقي البلدان على قطع العلاقات مع ايران وممارسة الضغط عليهم من اجل ذلك هو الاضرار بالسلام والاستقرار والامن في المنطقة.

 وجدد رئيس الجمهورية موقفه الرافض للهجوم على المراكز الدبلوماسية السعودية في طهران ومشهد المقدسة قائلا ان هذا الجوم "خاطئ وغير قانوني" وطلب من وزارتي الأمن والداخلية بالتعامل بحزم مع العناصر الامنية التي تهاونت في القيام بواجباتها لمنع وقوع تلك الاحداث واطلاع المواطنين على النتائج /انتهى/.

رمز الخبر 1859835

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha