الاستقرار في المنطقة لا يتحقق بدون ايران

صرح رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني إن ترحيب المجتمع الدولي بالحضور الايراني في المشهد الدولي يشير إلى درك العالم بأن الاستقرار والتوازن في المنطقة لا يتحقق بدون ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني أكد خلال لقائه جمعاً من علماء الحوزة العلمية في قم على أهمية الانتخابات المصيرية لافتاً إلى ضرورة إقامة انتخابات عادلة تشارك فيها جميع أطياف المجتمع الايراني وتوجهاته الفكرية. 

واعتبر رفسنجاني دعم الشعب وتواجده في المشهد السياسي العامل الأهم لنجاح لثورة الاسلامية واستقرار ايران ضمن الظروف المتوترة التي تعيشها المنطقة. 

 ونوه رفسنجاني إلى إن رأي الشعب له أحقية خاصة منذ صدر الاسلام.

وأشار رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام إلى إن الاتفاق النووي الذي حققته ايران لم يوقف النشاط النووي الايراني فحسب بل ساهم في تصدير هذه التكنولوجيا وتطويرها. 

ولفت رفنسجاني إلى اذعان السياسيات الغربية تجاه ايران ينبع من الحضارة التي تتمتع بها ايران والثقافة المميزة، لافتاً إلى إن ترحيب المجتمع الدولي بالتواجد الايرانية في المشهد الدولي مؤشر لادراك العالم بأن الاستقرار والتوازن في المنطقة غير ممكن بدون ايران. 

وأوضح رفنسجاني إن ايران وبالاستناد إلى قيم الاسلام الأصيل یمکن أن تتحول إلى أكبر قوة في العالم. /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1860154

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =