القوات المسلحة الايرانية لم تعلّق تطورها على الاتفاق النووي

صرح قائد القوة الجوية الايرانية العميد الطيار حسن شاه صفي إن القوات المسلحة الايرانية لم ترهن تطوير سياسياتها الدفاعية بالاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن قائد القوة الجوية الايرانية العميد الطيار حسن شاه صفي صرح في اجتماع له بالملحقين العسكريين الاجانب لدى ايران بمناسبة يوم القوة الجوية إن الثورة الاسلامية الايرانية هي أكثر الثورات المعاصرة شعبيةً، حيث تمكنت من الاعتماد على قدراتها الذاتية بالإضافة إلى الايمان دون التأثر بالحرب الباردة التي كانت تجتاح العالم. 

وأشار شاه صفي إلى إن القوات المسلحة ومن ضمنها القوة الجوية تعمل على تطوير سياساتها الدفاعية ضمن سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية دون تعلقيها على خطة العمل المشترك الشاملة. 

وأردف قائد القوة الجوية الايرانية ان الارهاب يشكل اليوم هاجساً مشتركاً لنا، لافتاً إلى إن  انعدام الامن وانتشار القتل والمتاجرة بالنساء والاطفال في العراق وسوريا هي الخطر الأكبر الذي لايمت بصلة لتعاليم الرسول الاكرم ولا اي دين من الاديان السماوية.

وأشار العميد شاه صفي الى إن التحالف ضد داعش لو كان يهدف إلى محاربة داعش بالفعل، لتمكن من القضاء عليها في مدة قصيرة، منوهاً  إلى إن دول التحالف ليست جادة في هذا الموضوع، كما تقوم بإلقاء المساعدات التسلحية للجماعات التكفيرية بدلا من ضربها، إلى جانب استهداف القوات العراقية والسورية. 

ونوه قائد القوات الجوية الايرانية إلى أن اليمن يتعرض منذ 300 يوم لكل أنواع الهجمات الوحشية  فيما منظمة الامم المتحدة فقط تبدي قلقها.

كما أضاف العميد شاه صفي إن ما تعرضت له فرنسا يحدث يومياً في افغانستان وسوريا والعراق واليمن ومنذ سنوات وهو نموذج صغير عن ما شهدته فلسطين منذ عقود، لافتاً الى الارهاب الممنهج الذي تمارسه اسرائيل في هدم البيوت وتهجير المواطنين.

وشدد قائد القوى الجوية على تعزيز الهيكلية الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية التي ستمكن بدورها احلال السلام والامن في منطقة غرب آسيا ، وسيشكل درعا قويا امام العدوان واطماع الاعداء الاقليميين والدوليين. /انتهى/. 

رمز الخبر 1860698

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =