ليعم صوت الوحدة الاسلامية أصقاع العالم

أشار الرئيس الايراني حسن روحاني في مؤتمر صحفي جمعه ونظيره الكازاخستاني نور سلطان نزار باييف إلى مؤتمر منظمة التعاون الاسلامي المقرر عقده في اسطنبول مؤكداً على ضرورة تعزيز التعاون بين الدول الاسلامية ليعم صوت الوحدة الاسلامية أصقاع العالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الرئيس الايراني حسن روحاني أشاد في المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع نظيره الكازخستاني نور سلطان نزارباييف بالعلاقات بين البلدين المسلمين الصديقين، مشيراً إلى مواقف كازخستان في مساندة ايران في مرحلة العقوبات الاقتصادية والاتفاق النووي الايراني. 

واعتبر روحاني إن مذكرات التعاون التي أبرمت بين البلدين خلال هذه الزيارة تتناول جميع المجالات وتعتبر نقطة عطف بين البلدين، مؤكداً على ضرورة توسيع أطر التعاون بين ايران وكازخستان. 

وأضاف الرئيس الايراني إن البلدين يؤكدان على ضرورة الاهتمام بالقطاع الزراعي والتجاري إلى جانب التعليم والثقافة، مشيراً إلى إن مذكرات التفاهم تطرقت إلى مجالات متعددة كالغاز والنفظ الخام والصناعات البتروكيمائية والمسائل البيئية والسياحية والتعاون المشترك في بحر الخزر. 

وأشار الرئيس روحاني إلى إن التطرف والارهاب والاختلاف بين الفرق الاسلامية تشكل خطراً يهدد العالم الاسلامي. 

وأوضح الرئيس روحاني إن اللقاء المشترك تناول المستجدات في المنطقةولاسيما افغانستان والعراق وسورية واليمن، مؤكداً على ضرورة الحل السياسي لإعادة الأمن الاقليمي، لافتاً إلى مؤتمر منظمة التعاون الاسلامي المزمع عقده في اسطنبول كما وأكد على ضرورة تعزيز التعاون بين الدول الاسلامية ليعم صوت الوحدة الاسلامية أصقاع العالم. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861874

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =