لاصحة للاشاعات وايران لم تغير موقفها تجاه دمشق

فندت مصادر مطلعة الخبر المزعوم حول تغيير الجمهورية الاسلامية الايرانية سياساتها تجاه القضية السورية، والذي تبادلته بعض وسائل الاعلام الغربي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن بعض وسائل الاعلام الغربية أشاعت عشية انتصار محور المقاومة على المجموعات الإرهابية المتطرفة في سوريا والعراق، خبراً مفاده إن الجمهورية الاسلhمية الايرانية غيرت سياساتها تجاه القضية السورية. 

وأوضح في هذا الصدد مصدر مطلع لوكالة مهر للأنباء إن موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من المستجدات على الساحة السورية ثابت ولم يتغير، مؤكداً على دعم طهران للحل السياسي للأزمة السورية. 

وبين المصدر في تعليق له حول مشروع المراحل الأربعة لحل الأزمة السورية، قائلاً:  ايران لم تبحث أبداً موضوع مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، اعتقاداً منها بأحقية الشعب السوري في تعيين مستقبله واتخاذ قرارات بلاده بنفسه، منوهاً إلى إنه لايحق لأي أحد أن يقيد حق الشعب السوري في تقرير مصيره. 

الجدير بالذكر إن هذه الاشاعات أطلقها موقع "المانيتور" صباح اليوم مدعياً إن سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية تغيرت تجاه دمشق. /انتهى/. 

رمز الخبر 1863325

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =