الشرطة البلجيكية تعتقل 10 عراقيين  للاشتباه بصلتهم بـ"داعش"

اعتقلت الشرطة البلجيكية 10 لاجئين عراقيين للاشتباه بصلتهم بتنظيم "داعش " الإرهابي، وفقا لما أفادت به صحيفة "Gazette"، اليوم الأربعاء.

وبحسب الصحيفة فإن الشرطة البلجيكية أطلقت سراح أحد المعتقلين بعد إجراء استجواب معه.

 من جهتها أفادت صحيفة "Dernier heure" بأن 15 مهاجرا من بغداد والموصل قد نالوا اللجوء في بلجيكا، وقد تكون لهم علاقة بتنظيم "داعش".

وبحسب الصحيفة فإن أحد اللاجئين قد أبلغ الشرطة البلجيكية عن احتمال وجود خلية لمتطرفين من العراق في بلجيكا، وذلك بعد اعتقاله من جراء ارتكابه إحدى الجرائم.

وأضافت "Dernier heure" إن المتطرفين العراقيين وصلوا إلى بلجيكا في أوقات مختلفة تحت ستار طالبي لجوء، وأنهم تابعون لمجموعة متطرفة واحدة قريبة من تنظيم "داعش".

وأوضحت الصحيفة أن إمرأة (40 عاما) من سكنة مدينة شارليروا، من أصل مغربي، كانت تستقبل أعضاء "الخلية العراقية"عند خروجهم من مركز للاجئين بعد تقديمهم طلبات اللجوء.

ونوهت "Dernier heure" نقلا عن التحقيق بأن هذه المواطنة ساعدت عراقيين في البحث عن مكان عمل وزودتهم بالأموال، وأنها كانت على تواصل وثيق مع المركز الإسلامي الواقع في مدينة فيرفي شرق بلجيكا.

يذكر أن 3 أعضاء من مجموعة كانت تخطط لأعمال إرهابية في بلجيكا جرى إلقاء القبض عليهم في مدينة فيرفي عام 2015 نتيجة عملية أمنية للشرطة البلجيكية.

ونقلت "Dernier heure" أن الأجهزة الأمنية البلجيكية قد أجرت في مدينة شارليروا حملة تفتيش طالت الأماكن التي كان يتردد عليها المتطرفون العراقيون والاشخاص المتواصلين معهم./انتهى/

رمز الخبر 1864016

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =