المتحدث بإسم الخارجية الايرانية: الحل في سوريا ليس عسكريا

اكد المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان الحل في سوريا ليس عسكريا منوها الى السياسات التدخلية في المنطقة التي ادت الى تدمير البنية الاقتصادية في هذا البلد.

وافادت وكالة مهر للانباء ان بهرام قاسمي اشار اليوم خلال استقباله وفدا من وكالة "كيودو" اليابانية الى ان السياسات التدخلية في المنطقة التي ادت الى تدمير البنية الاقتصادية في سوريا قائلا: لم ولن يكن هناك بديل عن الحكومة السورية.

ونوه بهرام قاسمي الى تحركات المجموعات الارهابية في العراق وسوريا وتفجيرات الاثنين في مدينة كابول التي تبناها تنظيم داعش الارهابي مؤكدا ان هذا الامر يشير الى ان دعم بعض الدول لداعش من شأنه ان يمهد الطريق امام هذه المجموعات الارهابية للوصول الى افغانستان والى مناطق بعيدة في آسيا.

واشار المتحدث بإسم وزارة الخارجية في جانب آخر من كلامه الى وجود معايير مزدوجة في مكافحة الارهاب وان هناك بعض الدول تقسم الارهاب، الى جيد وسيئ.

ولفت قاسمي الى دعم السعودية للمجموعات الارهابية وتدخلها السافر في اليمن موضحا ان السعودية تواجه وضع صعبا ومزدوجا لانها تستمر بدعمها للارهابيين من جهة وتضطر الى ادانة افعال تلك المجموعات الارهابية من جهة اخرى./انتهى/

رمز الخبر 1864171

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =