طهران تدين استهداف مسجد للشيعة في أفغانستان

استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي التفجير الارهابي الذي نفذه انتحاري ليلة البارحة والذي استهدف مسجدا للشيعة في افغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن بهرام قاسمي الناطق الرسمي باسم وزارة خارجية ايران أعرب عن تضامنه مع اسر الضحايا الذين سقطوا في هذا العمل الارهابي الجبان.

وأوضح بهرام قاسمي ان الارهابيين قد انتهكوا حرمة هذا الشهر الفضيل وانهم هاجموا المصلين في بيت من بيوت الله، مؤكدا أن هذه الجريمة تكشف أن الارهابيين ومموليهم متعطشين لدماء ابناء الانسان وأنهم ينتهكون في سبيل ذلك جميع الأعراف والمعتقدات والحدود الانسانية.

وأضاف بهرام قاسمي أنه وبعد الهزائم المتكرة التي لحقت بالارهابيين الدواعش في سوريا والعراق فقد قرروا تنفيذ عمليات ارهابية في شتى بقاع العالم وأن يحدثوا فوضى عمياء في جميع الدول والبلدان.

وتابع قاسمي أن وقوع العمليات والتفجيرات الارهابية في افغانستان تؤكد ان هذا البلد وشعبه مستهدفون من قبل الايادي الارهابية، مشددا على ضرورة يقظة ابناء الشعب الافغاني وتكاتفه من أجل دحر الارهابيين وهزيمتهم./انتهى/

رمز الخبر 1873658

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =