الخارجية الإيرانية تدين التفجير الإرهابي في كابل

أدان الناطق بإسم وزارة الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" بشدة التفجير الارهابي الذي استهدف فندق في ضاحية كابول والذي كان يرتاده مدنيون وعسكريون اجانب.

وافادت وكالةمهر للأنباء ان بهرام قاسمي  المتحدث باسم الخارجية الايرانية صرح اليوم قائلاللاسف الشديد تحول الارهاب اليوم الى بضاعة رائجة في سوق المضاربين السياسيين في المنطقة وان التجاهل والتساهل المقصود من قبل المحافل الدولية واللاعبيين الدوليين حيال هذه الظاهرة المشؤومة أدى الى انتشارها بشكل كبير.

واشار قاسمي الى ان الارهاب التكفيري اليوم يتجذر في الفكر الوهابي مضيفا: ان هذه المدرسة المزيفة، من خلال خلفيتها المظلمة في القتل والنهب والعنف والاستعباد وهدم الاماكن الدينية والاثار التاريخية، ترتبط بهوية وبنية آل سعود حكام السعودية، وانتشرت في جميع انحاء العالم عبر التكاليف الباهظة التي دفعتها اجهزة الاسرة الحاكمة في السعودية وانها اليوم تحولت الى منشأ مؤسس للتطرف والارهاب في العالم والعنصر المعنوي للابادة والتهديد على الامن الدولي.

واكد بهرام قاسمي ان مسؤولية دماء ضحايا هذه الموجة الطليقة من العنف والارهاب، يتحملها مؤسسو وداعمو المجموعات الارهابية مشددا على ان المواجهة الحقيقية للارهاب ستكون مستحيلة دون ارادة عالمية وبعيدا عن المعايير المزدوجة./انتهى/

رمز الخبر 1864266

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =