اكتشاف هيكل عظمي عمره 7500 سنة في ايران

كشفت بعثة تنقيب أثرية في مدينة "شازند" الايرانية التابعة لمحافظة "مركزي "هكيلاً عظيمياً لرجل يعود عمره إلى 7500 سنة في عمق 6 أمتار وتم نقله إلى متحف "الفصول الأربعة" في مدينة أراك.

وصرح رئيس اللجنة المخصصة لنقل الهيكل العظمي المكتشف في هضبة "سرسختي عليا" الأثرية في مدينة شازند "حميد فرهي" لوكالة مهر للأنباء إن مهمة نقل الهيكل العظمي أوكلت لمعهد الصيانة والترميم في ايران على أن يتم نقل الهكيل إلى متحف "الفصول الأربعة" في مدينة أراك. 

وأوضح "فرهي" إنه تم اكتشاف الهيكل العظمي على عمق 6 أمتار تحت الأرض في منطقة ضيقة مما أوجد صعوبات كثيرة لنقله، إلا إن اللجنة الموفدة تمكنت من تقليم الهيكل ووضعه في قوالب خاصة لحفظه، مضيفاً إنه سيتم عرض الهيكل خلال الأشهر القادمة بعد إجراء الاختبارات الضرورية عليه. 

وأشار رئيس اللجنة إلى إن الهيكل العظمي وجد في وضعية القرفصاء إلى جانبه بعض الأدوات الزراعية إلى جانب أدوات لاشعال النار، موضحاً أنه وفقاً لمعتقدات المنطقة القديمة فإن الحياة بعد الموت كانت تحتاج إلى وسائل تدفئة. 

ومن جهته أوضح رئيس البعثة الاثرية للتنقيب غفور كاكا لوكالة مهر للأنباء إن أجزاء الهيكل العظمي وجدت سليمة حتى أسنانه، منوهاً إلى نوع التراب وعناصره في الهضبة ساهمت في الحفاظ على الهيكل سالماً لآلاف السنين. /انتهى/. 

رمز الخبر 1864610

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =