قائد الثورة: على الأعداء أن يدركوا انهم سيتلقون ضربة موجعة في حال أقدموا على مهاجمتنا

قال قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن أعداء الجمهورية الإسلامية يجب أن يدركوا جيدا أنهم سيتلقون ضربة قاسية من قبل ايران في حال أقدموا على مهاجمة الجمهورية الاسلامية ومصالحها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الاسلامية استقبل اليوم الأحد قادة ومسؤولي مقر خاتم الأنباء للدفاع الجوي واكد على أهمية هذا المقر ومكانته في الدفاع عن الجمهورية الاسلامية ومصالحها.

ووصف قائد الثورة الاسلامية أعداء الجمهورية الاسلامية بأنهم خبثاء ويناهضون استقلال الشعوب ويمارسون الخداع والمكر في تعاملهم مع الآخرين.

وشدد قائد الثورة الإسلامية على ضرورة الإستعداد واعداد جميع الإمكانيات لمواجهة هؤلاء الأعداء والتصدي لهم ولمؤامراتهم، مضيفا انه ينبغي أن لا نسمح للأعداء بان يفكروا في الإعتداء على الجمهورية الاسلامية وشعبها.

واعتبر قائد الثورة الإسلامية آية الله الخامنئي أن وجود العزيمة والإرادة الجبارة لدى الطاقة البشرية هو عامل هام وأساسي في ازالة الموانع والتغلب على المشاكل والصعوبات.

وأشار الامام الخامنئي الى أن الاستكبار العالمي يتمظهر في أشكال مختلفة، فحينا يتجسد في أمريكا وحينا آخر يتمثل في نظام كالنظام الصدامي المغبور، مضيفا أنه ينبغي استثمار جميع الامكانيات الموجودة في البلاد والتصدي لهذا الاستكبار العالمي.

وحول الضجة التي افتعلها الاستكبار العالمي حول موضوع منظومة اس 300 الصاروخية قال قائد الثورة "هذا الموضوع يعتبر نموذجا واضحا على خبث أعداء الجمهورية الاسلامية"، مؤكدا أن هذه المنظومة الصاروخية هي سلاح دفاعي بحت وليست هجومية.

وتابع قائد الثورة الاسلامية "اننا اليوم نواجه خصما لا يعترف بحق الدفاع عن النفس للأمم الأخرى ويقول لتكونوا دون أدوات دفاعية لنهاجمكم متى شئنا ومتى اقتضت مصالحنا".

وأكد قائد الثورة على ضرورة جاهزية القوات المسلحة الايرانية لكل الاحتمالات، مشيرا الى أن أعداء ايران يجب أن يكونوا على ثقة بأنهم سيتلقون ضربة موجعة وردّا قاسياً اذا ما أقدموا على مهاجمة ايران ومصالحها./انتهى/

رمز الخبر 1864937

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha